تحديد شريحة العملاء المستهدفين.. أهم عنصر في التسويق

تحديد شريحة العملاء المستهدفين من أهم عناصر التسويق

عندما نشير إلى مجال التسويق (marketing) فسنجد أنه مساحة فسيحة من المعرفة التي لا يستهان بها، غير أنه المحرك الأساسي لتطوير الأعمال كافة، والمشكلة الواقعية هي بقاء الكثير من المنشآت التجارية لديها خلل تسويقي كبير يعكس ضعف القائمين على هذا العمل في أهم عنصر مؤدي للنجاح (التسويق).
لذا كان من المهم الإلمام ببعض جوانب التسويق (marketing)، جوانب يعطيها الخبراء أهمية كبيرة، وأهمها يسمى الاستهداف (الفئة المستهدفة) أو التسويق المستهدف، وترجع أهميته إلى كونه يوفر الكثير من التكاليف، غير أنه تسويق مجدي بشكل فعلي وملموس ويضمن الحصول على النتائج الأعلى.

وقد تحولت الكثير من حملات التسويق (marketing) الاعلانية إلى مشكلة حقيقية، وذلك لأن الخطط المتبعة فيها لم تهتم بالتسويق المستهدف، فأسرفت الكثير من المال دون أي نتائج تُلمس. وهذا هو سبب اختيار الشركات الكبرى دائما لمؤسسات تسويق محترفة تلافياً للوقوع في ذلك الخطأ، فالمتخصصون المحترفون يقضون سنوات طويلة للإلمام بالتفاصيل الواسعة للتسويق المستهدف، ولذا سيتم ذكرها هنا بشكل مبسط لأخذ فكرة عامة عنها وفهم طابعها الخاص.

وعند الحديث عن التسويق المستهدف والشريحة المرتبطة به فإننا ندرس أولاً مدى جذب الخدمة أو المنتج لأشخاص أكثر من غيرهم، وما إذا كان على المسوق الاهتمام بفئة أكثر من غيرها، وكيف يجد هذه الفئة ويصل لها، فكثيراً ما نصادف إعلانات باهظة الثمن في أماكن غير مناسبة، كوضع لوحة على طريق سفر مؤدي لمدينة برية  للتسويق عبرها لشركة متخصصة في بيع الدبابات البحرية، تبلغ تكلفة تلك اللوحة ما يزيد عن النصف مليون ريال سعودي، وهذا مثال واقعي حقيقي.

وإذا ما اردنا تحديد شريحة العملاء المستهدفين فمن الممكن اللجوء لاختبار بسيط للمنتج، اختبار يتكون من بعض الأسئلة التي تحدد إجاباتها الفئة المستهدفة.

لنفترض إن هذا الاختبار سيتم لموقع الكتروني يرتبط بالأخبار وسُيجرى عبر الانترنت، ومالك الموقع هي شركة مقرها مدينة الرياض، فسيعتمد هذا الاختبار على عدد من المحاور، أبرزها:

تحديد شريحة العملاء المستهدفين على مراحل وهي:

1. المرحلة العمرية:

أي الفئات العمرية ستستفيد من المنتج؟ هل هم الأطفال، أم الشباب والمراهقين، أم الأشخاص الناضجين، أم الكبار في السن؟. تلك الإجابة ستضيف لمدى جدوى الحملة التسويقية في عدد من الجوانب، منها اختيار الاسلوب المناسب ومكان عرض الخدمة، فبالنسبة لموقع إخباري تلقائياً سنجد أن الأطفال والمراهقين لا يهتمون بها، وسيكون المهتم الأكبر هم الشباب والناضجين، بينما كبار السن هم الأقل ميول لاستعمال الكمبيوتر والانترنت بشكل عام، وعليه ستكون الفئة المستهدفة هي الشباب والناضجين.

2. الجنس:

هل هذا المنتج يخدم جنس معين؟ أم يخدم الرجال والنساء على حد سواء؟ فطريقة الاستهداف ومكانه يختلف بحسب الإجابة، وعليها يتم تحديد الكثير من النقاط الهامة في الحملة الإعلانية، فموقع اخبار الكتروني يهم الرجال والنساء على حد سواء، إذاً الفئة المستهدفة في الجنس هم الجميع.

3. المكان:

هل هذا المنتج يعتني بسكان مدينة أو دولة محددة؟ عليك حسبة مساحة المكان الذي تود اشهار منتجك فيه، فشركة تقيم في السعودية على الأرجح انتشارها في حدودها أولاً قبل انطلاقها بالتوسع والتركيز على ذلك. إذاّ الفئة المستهدفة في المكان، هي السعودية.

4. الشروط الخاصة للاستفادة:

هل لهذا المنتج شروط معينة لانتقائه والاستفادة منه؟. ظروف محددة يجب توفرها لدى العميل حتى يكون مستهدف، كمثال: إذا كان المنتج إطارات سيارات فيجب أن يمتلك العميل سيارة، إذا كانت المنتج عدسة كاميرا فيجب أن يمتلك العميل كاميرا تتوافق مع العدسة، وهكذا، فموقع اخباري الكتروني الطبيعي أن يمتلك العميل المستهدف حاسب واتصال بالشبكة، إذاً الشرط الخاص لجعله عميل مستهدف هو استخدام العميل للإنترنت.

بعد تنفيذ هذا الاختبار بتلك الأسئلة ستمتلك فكرة عامة عن الفئة المستهدفة في التسويق (marketing)، أسئلة كانت سهلة ومفيدة جداً في جعل الحملات التسويقية تلامس النجاحات الحقيقية.

ويجدر اﻹشارة في النهاية إلى الخبرة القوية لدى المستشار لتطوير اﻷعمال في جانب التسويق المستهدف حيث كان وما زال يخدم شريحة كبيرة من العملاء بشكل احترافي ويمكن خدمتكم بذلك أو طلبكم ﻻستشارة

تواصل معنا الآن

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.