مستقبل المتاجر الالكترونية

يوم الجمعة المعروفة باسم الجمعة السوداء التي تسبق يوم الشكر الأمريكي، ويوم الاثنين الذي يليه المعروف بيوم الاثنين السايبر، هما اليومان المشهورة من كل سنة في التسويق (marketing) وبيع وشراء المنتجات المختلفة، حيث تشهد فيه أمريكا الشرقية تخفيضات هائلة في كل شي، وما يهمنا في الموضوع هو حال المتاجر الالكترونية وفق الإحصائيات الأمريكية التي صدرت من شركة أدوبي على النحو التالي:

– ما يعادل 290 مليون دولار، أي نسبة %12.7 كانت مبيعات عبر الانترنت على أجهزة التابلت بعدتسويق الكتروني (online marketing) فعال وناجح.

– يتبعه في الترتيب سامسونج جالاكسي، بنسبة %10.1 كانت مبيعات عبر الانترنت على أجهزة الآيباد حيث حصل عليها من خلال تسويق الكتروني (online marketing) احترافي.

– ما يعادل 129 مليون دولار، أي نسبة 5.6 % كانت مبيعات عبر الانترنت على الهواتف المحمولة الذكية وكان واضح فيه نتائج التسويق الالكتروني (online marketing) المتقن.

– المبيعات عبر شبكات التواصل الاجتماعي بلغت اجمالي 148 مليون دولار (فيسبوك 64%، بنترست 17%، تويتر 9%) وكان للتسويق الالكتروني (online marketing) الدور الواضح في ذلك.

– 150 مليون دولار كانت مبيعات خلال ساعة واحدة، وهي من الساعة 8:00 حتى 9:00 مساءً بتوقيت أمريكا الشرقية وذلك في يوم الاثنين السايبر.

– 10% من مبيعات السنة كانت لتجار التجزئية بزيادة بلغت 26% عن العام المنصرم وذلك في يوم الخميس التي يسبق الجمعة السودا حتى يوم الاثنين السايبر.

– مبيعات الاثنين السايبر زادت عن العام الماضي 16%، حيث بلغت 2.29 مليار دولار.

– مبيعات الانترنت زادت عن العام الماضي 21% وهذا وفقاً لإحصائية شركة IBM كما بلغت مبيعات الانترنت نسبة 14% من إجمالي مبيعات أمريكا كلها وهذا وفقاً لإحصائية National Retail Federation مما يدل على فاعلية التسويق الالكتروني (online marketing) لأي خدمة أو منتج.

– بمقدار 4% قلت زيارات العملاء للمحلات وذلك مقارنة بالسنة الماضية، ومما دفع بعض العملاء لزيارة المحلات هو تصفحهم للخدمات من خلال التسويق الالكتروني (online marketing) لمواقعهم على الانترنت، وعليه تم التواصل مع المتاجر الالكترونية وتحولوا لعملاء حقيقين.

– 7.8 مليار دولار أنفقت من حاملي بطاقة الفيزا خلال الخمسة أيام بزيادة بلغت 30% عن العام الماضي، كان منها  2.6 مليار دولار في يوم الاثنين السايبر بزيادة 28%. عن العام الماضي.

– 46% هي نسبة تفوق الربح الذي حققها متجر أمازون عن العام الماضي، و32% هي نسبة تفوق الربح الذي حققها متجر إيباي وذلك في مبيعات يوم الاثنين السايبر بحسب احصائية ChannelAdvisor.

– اعلنت شركة باي بال أن الدفع عبر خدمتها في الهواتف الذكية قد تضاعف بالمقارنة مع العام الماضي.

– 126 دولار هي قيمة المشتريات لكل مستخدم لجهاز التابلت مع كل عملية شراء.

– 106.5 دولار هي قيمة المشتريات لكل مستخدم للهاتف الذكي مع كل عملية شراء.

– وفر متجر أمازون الشحن  والتوصيل في مدة لا تزيد عن اليومين وهذا ما دفع المنافسين في توفير عروض شحن وتوصيل مماثلة.

– بلغ اجمالي المبيعات في شهر نوفمبر من العام 2013 على الانترنت في أمريكا 24 مليار دولار أي بزيادة 8.4%عن السنة الماضية.

والشاهد في النقاط السابقة ليست الأرقام في حد ذاتها بل الزيادة السنوية في كل الاتجاهات، كما أن التسويق(marketing ) وعلى وجه التحديد التسويق الالكتروني (online marketing) أصبح أكثر أهمية وذلك للتوجه الكبير للشراء عبر الانترنت وكونه في زيادة مستمرة ، بينما كان متوسط المبيعات عبر المحلات التقليدية في هبوط مستمر، كما أن التسليم السريع  كان له أثره الملموس في اتخاذ قرار الشراء من متجر بعينه من قِبل عدد كبير جداً من العملاء.

وما استفاد منه الوطن العربي من تجارب الجمعة السودا هو الإطلاع على مبدأ التخفيضات فلم يعد من الأمور الغريبة أو الغير متداولة ، ومما أفشل موقع سوق.كوم في أن يكون منافس لأمازون في وطننا العربي هو فترة الشحن وسوء خدمة العملاء، في الوقت الذي أصبح فيه العالم قرية صغيرة مشتركة في العادات كافة بفارق زمني فقط، والشراء عبر الانترنت لا من المحال التجارية ونوافذها سيكتسح العالم العربي في يوم ما لا محالة.

وهي قاعدة: خاسر من لم يبدأ بشكل جدي الآن بالاهتمام بالتسويق عبر الانترنت.

مع العلم أن مؤسستنا تدير مشاريع الكترونية مثل مشروع: مدينة الرياض

وتدير التسويق لمصانع وشركات كبيرة مثل: مصنع تمريات، مصنع شامبارت، مصنع روضة المعادن 

ولدينا أخصائيين متميزين لديهم قدرة على تسويق المشاريع الكترونياً بمهارة عالية.

فإن كنت مؤمناً بالتسويق الالكتروني، فدعنا نخدمك في ذلك باحترافية عالية

تواصل معنا الآن

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.