التنافس بين أسواق التجارة الإلكترونية هل يُحسم يوماً ؟

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في مجال التجارة الإلكتروني؛ فإن افضل متخصصين بهذا المجال والذين قدموا خدمات تسويقية مميزة لموقعنا بحكم خبرتهم لأكثر من ٨ سنوات بالتسويق هم:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

ما الفرق بين اسواق التجارة الالكترونية بعضها البعض ؟

هيمنت شركة أمازون العالمية على سوق التجارة الإلكترونية، لكن وبالرغم من ذلك مازالت هناك مجموعة كبيرة من الأسواق تحاول الحصول على فرصتها في الازدهار، من بينها تجار التجزئة أيضا.

أصبحت شركة أمازون وجيت دوت كوم، وولمارت تحتل عناوين الصحف الرئيسية تحت عنوان نمو التجارة الإلكترونية، وهو ليس بالأمر الغريب بعد الاستحواذ الكبير الذي حققته شركة وولمارت على السوق وحصول أمازون على ما يقدر بنحو 43% من إجمالي المبيعات الرقمية، وهنا يأتي دور السؤال عن هل هناك متسع للمنافسة للأسواق الأخرى؟ والإجابة بالتأكيد نعم.

وهذا بالرغم من تتويج الأسواق الإلكترونية لفائز واحد فقط يستحوذ على جميع المميزات، مما يعني أنه لا مجال إلا لوجود منصتين فقط للتنافس، فتكون المتاجر الصغيرة تخوض تنافسا فيما بينها في نطاق التجارة الإلكترونية وأخرى بينها وبين الأسواق الكبرى مثل أمازون وجيت دوت كوم، وولمارت.

ربما تفيدك قراءة: أفضل تصميم متجر الكتروني احترافي

وهذا يماثل ما كان يحدث سابقا مع تجار التجزئة الكبار بالسوق العادي مثل مجموعة وولمارت في العقود السابقة، وذلك أيضا في بيع المنتجات الرياضية والملابس وما إلى ذلك، فيما عدا أن هذا كان يحدث في سوق واحد أو اثنان برأسية معينة على أقصى تقدير، وهذا يعني أن الاندماج يحدث في إطار مجالات متخصصة كما يوفر لتجار التجزئة نموذج أعمال تجارية خاص بهم بينما يكافحون للحصول على فرصة.

كتب التجارة الالكترونية

كتب التجارة الالكترونية

ربما تفيدك قراءة:  تعرفي على أفضل سعر تصميم متجر الكتروني

ما هو الاندماج والاستحواذ في التسويق:

عمليات الاندماج والشراء في بيع التجزئة أصيب عمل تجار التجزئة بالتداعي ولديهم كل الحق في ذلك خاصة بعد فشلهم في الابتكار أو جعل نموذج أعمالهم يتماشى مع القرن الواحد والعشرين، وربما لا تقارن المجهودات التي تبذل في التجارة الإلكترونية، بالفوائد التي يكتسبها العملاء من خلال التسوق من البائعين الآخرين مثل أمازون وعروضها المتميزة.

تمتلك تلك الأسواق أكبر مجموعة من قوائم المنتجات والكتالوجات ذات الأسعار الأكثر تنافسية لأن ما يطلق عليهم بائعي الطرف الثالث دائما ما يتنافسون فيما بينهم بقوة ومن بينهم أمازون.

وكما رأينا مع امتلاك وولمارت لجيت دوت كوم تضاعف نجاحها، لاحقا بسبب عملية الاندماج والشراء في الأسواق مع شركة فليبكارت وهي شركة تجارة إلكترونية هندية.

وهنا ستجد أن تجار التجزئة لديهم خياران، هما شراء سوق متخصص وهو ما يسمى النمو، أو إعادة تقليص وتخفيض عملهم في التجزئة إلى الأساسي وهو ما يسمى الحفاظ على الذات.

وبعيدا عن جيت دوت كوم ستجد أن الكثير من الشركات قامت بالأمر ذاته مثل QVC التي استحوذت على Zulily وتارجت التي حصلت على Shipt، كما تحولت بعض الأسواق المتخصصة إلى عامة والعكس.

تعاليم عن التجارة الإلكترونية:

تمثل التجارة الإلكترونية من التاجر للتاجر من 2 إلى 3 أضعاف التجارة من التاجر للمستهلك، وتقدر أعمال أمازون بأنها الأكبر في العمل الإلكتروني من بين 20 آخرين، وذلك بقيمة أكثر من 10 مليار دولار من حجم البضائع الإجمالي، وبالرغم من ذلك لازال هناك فرصة لبعض الأسواق في هذه الصناعة الضخمة التي تقدر بقيمة تتراوح ما بين 6 إلى 8 تريليون دولار والتي يطلق عليها “بي تو بي” أي نشاط تجاري إلى نشاط تجاري.

وبالنسبة للتهديدات فهي الأكثر في عالم التجارة الإلكترونية بي تو بي أي من نشاط تجاري لآخر أكثر منها في عالم التجزئة، وهو ما حدث مع أمازون منذ بضع سنوات وفي بدايات وولمارت عام 2009 في التجارة الإلكترونية، وهو ما جعل موزعين اليوم يستفيدون من التعلم من أخطاء وولمارت السابقة في ابتكار المنصات الخاصة بهم.

ربما تفيدك قراءة:  خطوات تنفيذ تجارة الكترونية سجل تجاري

 

 

تطور سوق البيع بالتجزئة بعيدا عن خيار الدمج:

بالرغم من الدمج والاستحواذ الذي تقوم به الكثير من الشركات الضخمة إلا أنه بالنظر للمشهد العام ستجد أن هناك الكثير من الأسواق المتخصصة المحتملة التي لديها فرص للتطور والنجاح في مجالات متعددة مثل الأزياء والسلع الحرفية، والسيارات والفن والالكترونيات الاستهلاكية، والسلع المنزلية.

وبالرغم من وجود الكثير من الشركات إلا أن المشهد لا يشمل سوى الشركات العاملة بالولايات المتحدة، التي تتطلع إلى الخارج، وهناك الكثير من الأمثلة التي تتطلع إلى اتجاهات مماثلة، وينطبق الأمر أيضا على أوروبا وآسيا، حيث سيطرت الأسواق على نمو التجارة الإلكترونية.

تقدم هذه الأسواق أعمالا أكثر قابلية للصمود أمام شركة أمازون مقارنة بالأعمال التقليدية وفقا لتقارير ماري ميكر محللة الأوراق المالية السابقة في وول ستريت لعام 2018، حيث شهد هذا العام انخفاضا في معدلات النمو ومع قيام أمازون وولمارت الآن باستثمارات كبيرة في آسيا سيحتاج تجار التجزئة إلى العثور على فرص ليس فقط بالداخل ولكن في الخارج أيضا.

وبالنسبة لتجار التجزئة الذين يسعون لمنافسة أمازون وولمارت وهي الأسواق المهيمنة، فإن الأسواق الرأسية تمثل أفضل فرصة لهم وهي التي تمثل الفروع من الصناعات الكبرى.

وهنا تجمع الشركات نقاط القوة من شركات البيع بالتجزئة التقليدية الخ اصة بهم وحجم وقوة المتجر الإلكتروني لتخلق نموا وتطورا يوصلها إلى أسواق جديدة بالتجارة الإلكترونية.

ربما تفيدك قراءة: تعرف على أسعار استضافة متجر الكتروني

المصدر: المستشار لتطوير الأعمال

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.