لتبدوا كالمحترفين .. 9 خطوات لتعرض دراسة جدوى وتقنع الممول بمشروعك

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في إعداد دراسات جدوى معتمدة؛ فإن افضل متخصصين يعدون دراسات جدوى معتمدة على ايدي متخصصين بخبرة تفوق ال١٠ سنوات. هم:

مستشار دراسات جدوى للمشاريع التي تزيد ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا
مختص دراسات جدوى للمشاريع التي تقل ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

دراسة جدوى للمولين

تقديم دراسة جدوى وإقناع الممول بمشروعك من أصعب الخطوات التي يواجهها أصحاب المشاريع، خاصة المبتدئين، والتي تحتاج إلى التحضير جيدا والاستعداد. وفي هذا المقال ننقل لك أراء الخبراء في كيفية عرض مشروعك بشكل احترافي على الممول.

ذات صلة : 

دراسات جدوى فريدة تُلبّي طموحك وتُحقّق هدفك

 دراسات الجدوى للمشاريع

متخصصون في إعداد دراسات جدوى مطاعم ومقاهي

دراسة جدوى مشاريع الطاقة الشمسية

 

عند الرغبة في عرض مشروع أو دراسة جدوى للمولين، يقوم المحترفون بوضع هدف واضح، وتحديد التأثير المرغوب تحقيقه لدى الممولين. تلك النقطة لا يلتفت لها كثير من مقدمي المشاريع عند إعداد المعلومات وتجهيز الدراسة أو المشروع. لذا يجب أن تسأل نفسك : ما التأثير الذي قد ترغب في إحداثه عند عمل عرض تقديمي لإقناع الممولين بمشروعك؟

 

2- اختيار بداية قوية :

بدء في عمل عرض للمشروع أو الدراسة، ليست الخطوة الأولى وليست البداية، وإنما اختيار ملابس مناسبة، طريقة الدخول والحركة والتواصل البصري كل ذلك له وقع وتأثير في إقناع الممول.

 

3- تجنب القراءة :

عند استعراض الشرائح لا يتم قراء المعلومات بداخلها حتى لا يمل الممول، وإنما يتم الاستعانة بها مع وضع تصور أو توضيح مكمل لما هو مكتوب، حتى لا تخسر الاهتمام والدعم.

 

4- بناء مصداقية :

عند تقديم العرض يتم الإشارة إلى الخلفيات والخبرات السابقة، والمؤهلات المختلفة بما يخدم المشروع ويظهر أنهم محترفون، مع تجنب إلى المبالغة في مدح الذات.

 

5- عمل بحوث عن الجمهور المستهدف :

تحديد الجمهور المستهدف وعمل دراسة وافية عنه، تجعل الممول أكثر اقتناعا بجدوى المشروع، وأهميته في زيادة الوصول إلى الجمهور المستهدف وزيادة الأرباح عند تمويل ذلك المشروع.

 

دراسة جدوى

دراسة جدوى

6- تنظيم العرض التقديمي :

قبل البدء في العرض، يتم تحديد ما سيقال، وما أهميته وكيف سيقال، يتم البدء بأهمية المشروع لصاحب الفكرة، مع لمحة سريعة عن العائد من المشروع على الممول، وقتها سيكون الممول على استعداد لمعرفة التفاصيل، ومعرفة كيفية حقيق العائد.
• يتم عرض لماذا تم اختيار هذا الممول تحديدا لرعاية المشروع
• الحديث عن الجمهور المستهدف.
• التفصيل أكثر في المزايا، مثل عرض اسم الراعي أو منتجاته أو شعاره.
• شرح الهدف من المشروع وأهمية تمويل الراعي له.
• عمل ملخص ثم طلب التمويل.

 

7- ادراج المزايا والفوائد :

قبل طلب تمويل للمشروع، يتم عرض المزايا التي سيحققها الممول والعائد المادي والمعنوي الذي سيحصل عليه جراء التمويل.

 

8- إظهار الخبرة

ويتم ذلك من خلال شرح كيف تمت دراسة المشروع وعما إذا تم الاستعانة بخبراء، تقديم لمحة عن الخدمات اللوجيستية والمخططات وعدد الموظفين الذين سيتم استخدامهم والخطط اللازمة لمواجهة العقبات المستقبلية، إذا كان هناك فريق عمل أو شركاء يتم تقديمهم. إظهار الخبرة لا يكون من خلال الحديث فقط، وإنما يتم إرفاقه داخل العرض بوجود أوراق أو شريحة مخصصة له.

 

9- تلخيص العرض وتلقي أسئلة :

من خلال إعادة تقديم المعلومات الهامة بشكل سريع ومختصر وخلق انطباع إيجابي، مع فتح المجال لتلقي أية أسئلة للإجابة عليها.

 

• نقاط يجب الانتباه لها عند عرض المشروع:

 

1- الحماس وحده لا يكفي.. ابرز نقاط قوة مشروعك :

ينتاب أغلب أصحاب أفكار المشاريع التجارية الجديدة، ومقدمي دراسات الجدوى حالة من الحماس حيال فكرة مشروعهم كونها مميزة، الحماس جيد لكن من المهم إقناع الممولين بأهمية تلك الفكرة وتوضيح أسباب بدء العمل عليها وما المردود الذي سيعود عليهم.

 

2- إظهار استعدادك بالالتزام والتضحية في سبيل المشروع الجديد :

واحدة من أكبر الأخطاء التي يقع فيها المبتدئين في المشاريع الجديدة، هو عدم الرغبة في التضحية وتحمل المخاطر المهنية والشخصية التي يحتاج لها المشروع، ما يجعل المستثمر غير راغب في تمويل المشروع كونه الوحيد الذي سيتحمل وجود خسارة.
المصادر: من هنا  ,  من هنا  ,  من هنا  .

 

المصدر : المستشار لتطوير الأعمال 

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.