مشروع مزاد إلكتروني

مشروع مزاد إلكتروني.. أفضل الأسعار يوفرها لك 3 خبراء

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في كيفية بدء مشروع مزاد إلكتروني ؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

 مشروع مزاد إلكتروني

إذا فكرت في عمل مزاد إلكتروني، وتريد معلومات عن هذا المشروع، فهناك العديد من المكاتب التي تساعدك في تأسيس مشروع مزاد إلكتروني ، ومن أجل إتمام مشروعك، فإن منصة “المستشار لتطوير الأعمال” تخبرك بكافة التفاصيل…

كيفية عمل مزاد إلكتروني

كيفية عمل مزاد إلكتروني يساعدك فيه أهم المكاتب المتخصصة في ذلك:

  • مكتب هلا للمزاد الإلكتروني.
  • شركة سعود القحطاني للمزادات العلانية.
  • شركة إدامة متخصصون في المزاد العلاني.

حيث يتجه مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم إلى المزادات على مختلف المنتجات، حيث توجد فرص للحصول على المنتجات القيمة التي لها طابع خاص، مثل التحف والأحجار الكريمة وأشياء المشاهير التي اختفت، وهذا بالطبع لا يمكن إلا أن يكون تم الحصول عليها من خلال المزادات، فضلاً عن فرص الحصول على سلع عادية مثل الأدوات المنزلية والأجهزة المختلفة وغيرها من المنتجات التي يحتاجها المشاركون في

المزاد، بأسعار أرخص بكثير من أسعار شرائهم في المتاجر، مثل معظم أولئك الذين يعرضون البضائع في المزاد الحصول على أفضل سعر ممكن، ولكن إذا لم ينته العرض، فسيتم بيعها بأسعار أقل من المتوقع، وبالتالي يكسب المشترون أكبر قدر، وفي الأوقات التي يفوز فيها المشترون والبائعون  مشروع مزاد إلكتروني  عندما يحتاج البائع إلى النقود والمزيد ويحصل المشتري على السلعة التي يريدها.

وقد يتطلب مشروع مزادات إلكترونية معرفة الأتي:

– فكرة المشروع وأهدافه:

تعتمد الفكرة على إنشاء موقع إلكتروني بهدف إقامة مزادات مختلفة على مختلف المنتجات، والهدف هو مساعدة الأفراد على بيع منتجاتهم بأفضل سعر ممكن، وكذلك مساعدة المشترين في الحصول على أقصى فائدة ممكنة بالإضافة إلى الهدف الأكبر وهو أن مشروع مزاد إلكتروني  يحقق صاحب المشروع نسبة كبيرة من الأرباح.

– معرفة كيف يعمل موقع المزاد:

يقوم العملاء بالتسجيل في موقع المزاد إما لعرض بضاعتهم أو للمزايدة على البضائع، ولضمان نجاح المشروع، أولئك الذين يرغبون في إرسال البضائع إلى متجرك الخاص وبالطبع الحصول على إيصال يفيد بأنك حصلت على سلعهم مقابل هذا الغرض مشروع مزاد إلكتروني  لبيعها لضمان نجاح المزادات وعدم هروب أي بائع مما قد يضر بسمعة موقعك.

– معرفة كيفية تصميم موقع المزاد:

يجب تصميم الموقع بدقة لضمان تنفيذ العمل بدقة، مما يضمن مزادات ناجحة ويضمن عدم حدوث أي تلاعب من قبل المستخدمين المحترفين، لذلك في هذه الخطوة تتخذ إحدى الشركات التي تبرمج وتدعم المواقع الإلكترونية وأطلب منها التصميم، وتراعي عدم التعامل مع مبتدئ أو هاو في مجال البرمجة والتصميم.

– معرفة الوظائف في موقع المزاد:

ستحتاج إلى محترف لإدارة الموقع وتطوير محتوى جديد، والخبرة في إدارة المواقع مطلوبة، وستحتاج أيضًا إلى متخصص تسويق إلكتروني يقوم بعمل حملات التسويق عبر الإنترنت المدفوعة والمجانية وبالطبع يجب أن يكون لديهم سابقة إشرافية ويتم التعامل مع هؤلاء الموظفين من المنزل حيث في البداية لن ينشئوا مكتبًا رئيسيًا للشركة، بالإضافة إلى ذلك، ستحتاج إلى موظف يستلم البضائع المستلمة من البائعين ويودعها في المستودعات والاستقبالات الخاصة بذلك، ويكون هذا الشخص مسؤولاً مسؤولية كاملة عن المستودع والاستقبالات والعلاقات مع أصحاب البضائع الذين يرغبون في ذلك مع المشاركة في المزاد.

– التسويق وجذب العملاء على مواقع المزادات الالكترونية:

من أجل جذب عدد كبير من العملاء سواء الراغبين بالمشاركة في المزادات لشراء أو بيع المنتجات، تحتاج إلى بذل جهود ترويجية وتسويقية، ويمكن القيام بذلك عن طريق القيام بحملات تسويقية فعالة على الإنترنت من خلال التسويق الإلكتروني، ويمكن طباعة الإعلانات وتوزيعها على المارة وطلاب الجامعات والأسواق، بالإضافة إلى ذلك، عمل إعلانات لموقع المزاد في بعض المجلات الإلكترونية والعادية.

– معرفة فوائد مشروع موقع المزاد:

يتم الاتفاق مع البائعين الذين تم بيع منتجاتهم بنجاح في موقع المزاد للحصول على نسبة معينة من سعر المنتجات المباعة، وأن تكون 2.5٪، وهناك طرق أخرى للربح أيضًا، بما في ذلك Google Adsense أو أي إعلانات تجارية أخرى، وقد يتم عرض مساحة للبيع في أعلى وجوانب موقع المزاد حتى يتم وضع إعلاناته على موقع المزاد ومواقع أخرى.

شروط المزاد الإلكتروني
شروط المزاد الإلكتروني

ربما تفيدك قراءة..مشروع حراج الكتروني .. خدمات احترافية توفرها لك أفضل 3 جهات

شروط المزاد الإلكتروني

من شروط المزاد الإلكتروني الخطوات الأتية:

  • – الدخول إلى صفحة التسجيل في موقع المزاد.
  • – التسجيل باستخدام رقم هاتف محمول لاستلام كود تفعيل التسجيل في حالة ظهور رسالة تشير إلى وجود اسم المستخدم أو رقم الهاتف المحمول بالفعل، ويكون ذلك في اشهر المزادات الالكترونية.
  • – في حالة وجود مشكلة في الاتصال يمكنك التواصل مع الدعم الفني على الموقع الخاص.
  • – يمكن فقط للمستخدمين المسجلين في موقع المزاد عبر الإنترنت تقديم تقييم أو طلب أو شكوى بعد تسجيل الدخول إلى الموقع ومعرفة التعليمات لتأكيد معلومات الحساب الشخصية.
  • – تحميل نسخة واضحة من هوية صالحة.
  • – قم بتعبئة بيانات الهوية في حقول الملف الشخصي والاسم الكامل وتاريخ انتهاء الهوية.
  • – زيارة موقع المزاد ووجود صاحب الحساب شخصيًا لمطابقة هوية الصورة والبيانات الشخصية المخزنة مع الهوية الأصلية لصاحب الحساب
  • – يجوز للمؤسسات والشركات تفويض أشخاص آخرين عن طريق (خطاب معتمد) لزيارة موقع المزاد وتأكيد بيانات الحساب نيابة عنهم أو إكمال إجراءات البيع لاستلام المركبات (بشرط تسجيل مالك التفويض والشخص المخول في الموقع)

كما يجوز السماح لأشخاص آخرين بموجب (وكالة شرعية) بزيارة موقع المزاد وتأكيد بيانات الحساب نيابة عنهم أو إكمال إجراءات البيع لاستلام المركبات (بشرط أن يكون مالك التفويض والشخص المرخص له مسجلين على الموقع) دفع تأمين دخول للمزايدين بقيمة 5000 5000 ريال سعودي باستخدام قنوات الدفع المتاحة. الإلمام بجميع اللوائح والتعليمات الحكومية المتعلقة بعمليات المزاد العلني وتنفيذها، بما في ذلك نظام التداول ولائحته التنفيذية وجميع التعليمات ذات الصلة. يمكن السداد باستخدام بطاقات الصراف الآلي من خلال الشبكة الوطنية لنقاط البيع الإلكترونية المتوفرة في مستودعات المزاد.تسليم شيك مصدق

باسم (Trader Company Ltd.) إلى مستودع المزاد.تحميل نسخة من إيصال التحويل المصرفي عبر صفحة المراسلات بالموقع / أو نسخة من الإيداع النقدي إلى أحد الحسابات الخاصة بالمزاد.يتم فحص المركبات في مستودع المزاد خلال فترة المزاد المحددة. يجب على العارض فحص المركبات قبل تقديم العطاء إذا قدم مقدم العطاء عرض الشراء، فهو على علم بحالة المركبات، وهو العلم الذي ينفي أي جهل ويخضع لحالته في حالة البيع عبر المزادات الالكترونية.يتم بيع المركبات على أساس حالتها وموقعها الحاليين. لا تقدم الشركة وموظفوها أي ضمانات شفهية أو كتابية فيما يتعلق بالمركبات المعروضة للبيع بصور المركبة التي تم تحميلها على الموقع للأغراض التوضيحية فقط، ولا يوجد ضمان لدقة الأوصاف أو دقة صور المركبة المقدمة، ولا تتحمل الشركة أي مسؤولية عنها كانت خطاء أو سهو في هذا الصدد. يتم تقديم العطاءات للشراء

على المركبات المعروضة للبيع بالمزاد عبر موقع المزاد عبر الإنترنت فقط، من خلال حسابات شخصية تم التحقق منها ومؤكدة، بعد دفع تأمين دخول المزاد. يمكن لمقدم العطاء تغيير قيمة العطاء من خلال الموقع الإلكتروني وخلال فترة المزاد فقط. سيتوقف الموقع عن قبول أو تعديل عروض المزاد في نهاية فترة المزاد المعلن عنها.يتم قبول أعلى عطاء (تلقائيًا) عبر الموقع. سيتم الإعلان عن نتائج المزاد في غضون ثلاثة أيام عمل من انتهاء المزاد. سيتم إعلان النتائج عن طريق الرسائل القصيرة على الهاتف.

حكم المزاد الإلكتروني
حكم المزاد الإلكتروني

ربما تفيدك قراءة..اسم شركة تسويق الكتروني … خيارات متعددة توفرها لك 9 جهات

حكم المزاد الإلكتروني

كان المجلس الأعلى للفتوى قد أصدر فتوى في وقت سابق عن حكم المزاد الإلكتروني والذي يتعلق بالمزادات الإلكترونية، أو أي استدعاء للبضاع بالوسائل التقليدية أو الإلكترونية، بحيث يقوم بعضهم بزيادة السعر ثم يتم تسوية البيع على من يعرض أعلى سعر، ودلت الفتوى على إجماع الفقهاء على الإذن بهذا البيع، إذا توافرت شروطه وضوابطه الشرعية، استثناء من (البيع والشراء على شراء أخيه) الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ثبت أن المسلمين باعوا في أسواقهم بالمزاد- وما زالوا لا ينكرون- أن يكون ذلك بشروط وضوابط الفقهاء، ومنها:

1- أن تكون البضاعة المباعة من الأمور المصرح لها قانوناً في فكرة مشروع مزاد.

2- ضمان حرية المزايدة للمشاركين في المزاد وعدم قصرها على التكاليف.

3- أن لا يقصد به إيذاء البائع أو المشترك، فعلى سبيل المثال أن أحد المشتركين يلجأ إلى زيادة سعر البضاعة دون أن يكون لديه نية لشرائها، كوسيلة من وسائل الخداع، فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم  عن النقش وكذلك “الرخص”، أو ما يسميه البعض ” النجاسة العكسية”، أي تواطؤ بعض المنافسين المشاركين في المزاد، وموافقتهم على مغادرة المزاد في وقت معين لصالح أحد الراغبين في الشراء لتسويتها، ومزاد السعر المنخفض هو أحد أنواع الغش والخداع والاستهلاك غير المشروع لأموال.ويسمح لصاحب المزاد بأخذ مبلغ محدد ومقطع مقابل إعطاء المشارك كتيب يذكر فيها الشروط التي يقوم عليها المزاد، وهو غير

قابل للاسترداد لأنه سعر المزاد، بشرط أن المبلغ مشمول في التكلفة الفعلية لهذا الكتيب ولا يتجاوزها، كما يجوز أخذ ضمان مالي محدد لمن يرغب في الاشتراك بالمزاد والمشاركة بشرط أن يتم احتسابه من السعر عندما يكون العرض مرتكزا على من ربحه، والرد على من لم يمنح العرض ضده، حتى لا يقع في دائرة ألعاب الحظ المحظورة.وبالنظر إلى فكرة المزاد الذي ينوي المستجوبون بناء موقعهم الإلكتروني عليه،

سنجد أنه يقوم على عرض سلعة للبيع بالمزاد بسعر لا يتجاوز 10٪ من سعرها الأصلي، فإذا كان السعر الأصلي هو 100 دينار مثلا يعرض على المشاركين في المزاد بسعر (10) دنانير، ويتم المزاد بتخصيص عدد معين من المزادات لكل مشارك، حيث يتم خصم رسم اشتراك يحدده المنظمون عن كل مزاد، ويتم خصم المبالغ من تؤول هذه الإتاوات، مهما كانت قيمتها، لصالح منظمي المزاد في مشروع موقع مزاد.فمن الطبيعي أنه كلما زاد عدد المشاركين في المزاد، زاد إنتاج الرسوم التي يدفعونها، ثم بيع السلعة لآخر مزايد، وغالبًا ما يكون سعرها الذي أغلق فيه المزاد أقل بكثير من سعره الأصلي، وبالتالي لا يخسر المنظمون

لأن دخلهم يأتي من رسوم المشاركين بالمزاد وتكاليف المكالمات والرسائل الإلكترونية المرسلة من قبل المشتركين بالإضافة إلى تكاليف الدعاية والإعلان المنشورة في الموقع للشركات والمؤسسات المختلفة.فهذه الصورة المستخدمة على المواقع ليس لها معنى المزاد الشرعي وتتعارض شروطها وأحكامها التي يراها المحامونـ بل هو نوع من بيع القمار المحرم بالقرآن والسنة والإجماع، لأن المشترك يربح ويستلم البضاعة بثمن بخس، أو يفوت المزاد ويخسر، ويضيع المال الذي دفعه له دون مقابل، ولا يخلو العمل كله من خداع يهدف إلى تحصيل مبالغ طائلة بطريقة غير مشروعة وأكل المال بشكل غير قانوني وبطريقة  مشروع مزاد إلكتروني محرمة.

 

تعريف المزاد الإلكتروني
تعريف المزاد الإلكتروني

ربما تفيدك قراءة…خطوات النجاح في طريق إدارة أعمال التجارة الإلكترونية ..هل تسير في درب النجاح؟

تعريف المزاد الإلكتروني

المزادات الإلكترونية هي نفسها المزادات التقليدية، لكنها تعمل مباشرة عبر الإنترنت وظهرت مع الإنترنت ووسائل الإعلام الإلكترونية المختلفة، وظهور شركات البيع المباشر عبر الإنترنت مثل Ebay.com، ويتميز المزاد بوجود ما يسمى التسعير النشط الديناميكي، والتسعير الديناميكي، عندما يتغير السعر بمرور الوقت بسبب المنافسة بين المشترين المحتملين، حتى يتم بيع المنتج للمشتري الذي عرض أعلى سعر

لشراء المنتج المعروض، والتسجيل في المزاد الالكتروني.كما يمكن تعريف المزاد الإلكتروني بأنه عملية بيع وشراء عن طريق تقديم سعر من قبل أي شخص يريد الشراء يتجاوز السعر المعروض مسبقًا، وحتى الوصول إلى أعلى سعر لا يمكن لأحد المزايدة عليه، حيث  يقوم شخص أو مجموعة بإدارة المزاد وإتمام عملية المزاد لمن يفوز بالمزاد، إي أن المزاد الإلكتروني هو مزاد علني، لكنه يحدث عبر الإنترنت ولا يتطلب

من الناس الذهاب إلى مكان معين.وأصبح المزاد الإلكتروني العلني ظاهرة اقتصادية وتجارية عرفت منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وتعود إلى عصر الجهل، لقد أطلقت على هذه الظاهرة العديد من الأسماء التي تشير إلى جوانب مختلفة من واقعها، بما في ذلك بيع شخص بزيادة، وبيع الأدلة، وبيع المرافعة، وقد وصفه بعض الفقهاء ببيع الفقراء، لأنه يشبه بيع أثاثهم عند الحاجة، وبيع من تهدرت بضاعته لأنهم سقطوا

في سلعة لا تحظى بشعبية في الشريعة الإسلامية، ولا يوجد دليل قوي من القرآن والسنة على إقرار المزادات، تمامًا كما لا يوجد حظر واضح ومتسق، ومن ناحية أخرى، يتفق العلماء بالإجماع على صحة ذلك في طريقة عمل مزاد الكتروني. وقد يعرف المزاد الإلكتروني في الجانب القانوني فكل شخص يمارس التجارة والوساطة مهما كان نوعه وطريقته يجب أن يحصل على ترخيص بمزاولة حرفة أو مهنة من وزارة التجارة والصناعة، لأنه بموجب المادة 2 من المرسوم رقم 191 / 2015 بشأن مسألة تنظيم وزارة التجارة والصناعة، تختص الوزارة بتنظيم جوانب النشاط التجاري الداخلي والخارجي، وزيادة الوعي والإشراف على حماية

المستهلك، ومكافحة الغش التجاري وإصدار ومراقبة تراخيص الأعمال، فقد أوضح القانون المدني، في المادتين 78 و79، أحكام الشراء بالمزاد. ووعدت القبس بإخطارها بأن هذه المزادات تجري دون إشراف وزارة التجارة وبدون تراخيص صادرة عنها، فهي تذكير لمكانها، لأن كل من يقوم بأعمال تجارية يجب أن يحصل على التراخيص اللازمة من وزارة التجارة، والجهات المختصة حتى لو كانت ممارسة العمل التجاري تتم عبر الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تنص المادة 1 من القانون رقم 2/2014 بشأن المعاملات الإلكترونية على أن المعاملة الإلكترونية هي أي معاملة أو اتفاقية يتم إبرامها أو تنفيذها كليًا أو جزئيًا عن طريق

المراسلات الإلكترونية. فالتعريف القانوني يعرّف قانون تنظيم الوسائط الإلكترونية رقم 8 لعام 2016 موقع الويب على أنه الصفحة الإلكترونية أو الرابط أو التطبيق الذي يتم نشره باسم محدد وله عنوان بريد إلكتروني ومجال محدد، ويتم إنشاؤه أو استضافته أو الرجوع إليه عبر المعلومات الدولية شبكة (الإنترنت) أو أي شبكة اتصالات أخرى، أما المحتوى النصي أو الصوتي أو المرئي أو الثابت أو المتنقل ومتعدد الوسائط والذي

يتضمن – أي تكوينه – من العناصر المذكورة أعلاه والتي تم تطويرها أو إنتاجها أو تحديثها أو نشرها بالوسائل الإلكترونية أو أي نوع محتوى تم تحويله إلى إلكتروني، والذي يتم نشره والوصول إليه من شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) أو أي شبكة اتصالات أخرى، فقد يعرّف القانون الوسائط الإلكترونية التجارية أو الخدمات الإعلانية على أنها محتوى يتضمن الترويج للشركات أو الخدمات أو المنتجات أو الأشخاص عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) أو أي شبكة اتصالات أخرى من مواقع المزادات العالمية.وصاحب الموقع أو الوسيط الإلكتروني هو الشخص الطبيعي أو الاعتباري الذي ثبت له ارتباط الموقع أو الوسيط

الإلكتروني، اما المدير فهو الشخص الطبيعي المعين من قبل صاحب الموقع او الوسيلة الالكترونية وهو مسؤول أمام الجهات الادارية والقضائية عن محتوى الموقع او الوسائط الالكترونية ولا يمكن للمدير أن يكون شخص اعتباري لأنه لا يمكن تحميله المسؤولية الجنائية، وقد نص المشرع على عقوبات مخالفة هذا القانون ومخالفته، وينطبق قانون تنظيم وسائل الإعلام الإلكترونية على جميع الوسائل الإلكترونية، بما في ذلك

المواقع الإلكترونية والحسابات الإلكترونية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي الشخصية، ويشترط القانون في المادة 6 منه أن يحصل مالك الموقع أو الحساب على ترخيص من وزارة المعلومات لإنشاء أي من المواقع الإلكترونية والحسابات والوسائل الإلكترونية التي تقدم خدمات الدعاية الإعلامية والتجارية.

مواقع المزادات على الإنترنت

إذا كنت تبحث عن صفقة جيدة، يمكنك العثور عليها في مواقع المزادات على الإنترنت، والمتخصصة في بيع السيارات، والمجوهرات، والملابس، والكتب، والمنازل والأراضي كلها متاحة بأسعار رخيصة في مواقع المزادات هذه مع تنوعها واختيارها المذهل، وسيقدر هواة جمع الألعاب – من Star Wars إلى Disney – هذه المواقع أيضًا، حيث يعد تكرارها طريقة رائعة لزيادة مجموعتك دون كسر البنك، ومن هذه المواقع: موقع

ئي باي: أين يذهب العالم للتسوقيُعد موقع EBay أحد أقدم مواقع المزادات على الإنترنت، حيث يقدم مجموعة واسعة من سلع المزادات – من الماس إلى الملابس المستعملة إلى العقارات، والمزاد الإلكتروني للسيارات ويمكن للمشترين المزايدة أو الشراء محليًا، ويمكن للبائعين استخدام موقع eBay للتخلص من العناصر غير المرغوب فيها.وتدعي الشركة أنها المكان الذي يذهب إليه العالم للتسوق والبيع والعطاء، ولا يبدو أن هناك أي شيء لا يمكنك العثور عليه في صائد الصفقات العملاق هذه، ويمكنك وضع مزايداتك عبر الإنترنت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو باستخدام تطبيق eBay المزاد.وفي بعض الأحيان يصعب التنقل

في الكثير من الأشياء الجيدة، وعليك اتبع هذه النصائح للبحث في موقع eBay والعثور على المنتج الذي تبحث عنه، فإذا كنت لا تزال غير قادر على العثور على ما تبحث عنه، فجرّب أحد المواقع الأخرى مثل eBay عبر منصة المزاد الإلكتروني. موقع ShopGoodwill:  منظمة غير ربحية تفيد الأشخاص ذوي الإعاقةوتدير متاجر البيع بالتجزئة لجمع الأموال للأشخاص ذوي الإعاقة، وموقع المزاد على الإنترنت، ShopGoodwill، هو جهد تعاوني لمتاجر GoodWill في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث يقدم مجموعة متنوعة رائعة من  مشروع مزاد إلكتروني مشروع مزاد إلكتروني  جميع أنواع المنتجات، من الكاميرات إلى الأدوات والمعدات الرياضية.

 موقع UBid: المخزون الزائد والتصفية والمنتجات المعاد اعتمادهاتقدم UBid مخزونًا متبقيًا من العلامات التجارية مثل Sony وDell، نظرًا لأن المخزون منخفض، ويمكنك العثور على صفقة جيدة حقًا، كما تقدم UBid منتجات جديدة، وتكديس، وإغلاق، وإعادة اعتماد في أكثر من 25 فئة بما في ذلك الإلكترونيات والمقتنيات والمجوهرات والنصب التذكارية الرياضية.وختاما: يمكن القول إنه أنتشر في الأونة الأخيرة المزادت الإلكترونية عبر الأنترنت، وهناك العديد من الشركات المتخصصة والتي تساعدك وتعرفك كيفية الربح من المزاد، فلا تتردد في التواصل معهم.

ربما تفيدك قراءة..قصة نجاح سوق دوت كوم..من موقع للمزاد العلني إلى العالمية

المصدر| المستشار لتطوير الاعمال 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى