مشروع مكتبة إلكترونية

مشروع مكتبة إلكترونية.. انهي إجراءات بسرعة مع أشهر3 مكاتب

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في كيفية بدء مشروع مكتبة إلكترونية ؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

 مشروع مكتبة إلكترونية

إذا كنت تفكر فى تأسيس مشروع مكتبة إلكترونية ، وتريد تجميع كافة المعلومات لبدء التنفيذ، منصة “المستشار لتطوير الأعمال” ترشح لك أفضل الجهات التى تساعدك فى تنفيذ مشرعك، فى السطور التالية..

مشروع انشاء مكتبة الكترونية

مشروع انشاء مكتبة الكترونية يتطلب تواصلك مع الجهات المختصة التي تساعدك على ذلك، من أمثال:

  • مكتب نماء للمشاريع الألكترونية.

ويتمتع هذا المكتب بعدة مزايا حيث يقدم عدد من الخدمات التقنية والتسويقية المتكاملة والتي تخدم كافة أغراض العملاء واحتياجاتهم من التسويق.

  • مكتب بكسل للتسويق الإلكتروني

هو من أفضل مكاتب التسويق الإلكتروني في السعودية، وذلك بفضل اعتماده على كوادر من الكفاءة والمهنية المتميزة في عمل المشاريع الإلكترونية، خلال الاستعانة بأفضل وأحدث الأدوات العالمية لتحقيق أهداف المشروعات التي تتولى تسويقها.

  • مكتب أكوان للبرمجة والتسويق الإلكتروني

حيث يقدم المكتب خدمات برمجة وتصميم المواقع والتطبيقات والمتاجر الإلكترونية المختلفة، وتقديم الخدمات مع تصميم العروض التفاعلية الخاصة بالدعاية والترويج، كذلك يقدم خدمات تصميم الفيديوهات الوثائقية وغيرها.ويتطلب مشروع انشاء مكتبة الكترونية مكتبة تمتلك موارد إلكترونية محوسبة فقط ولا تستخدم مصادر الطباعة التقليدية  سواء كانت متوفرة على الإنترنت أم لا، ولعل أشهر تعريف للمكتبة الألكترونية هي

أنها مجموعة منظمة من المعلومات الرقمية، وهذا التعريف يجمع بين تنظيم وجمع المعلومات، والعمليات التي تقوم بها المكتبات ودور الأرشفة التقليدي، ولكن مع التمثيل الرقمي الآن يمكن بواسطة أجهزة الكمبيوتر، وعند تصميم وتنفيذ المكتبات الألكترونية، يجب مراعاة عدة جوانب في الهدف من المكتبة الالكترونية:

  • – قابلية التشغيل البيني: كيفية دمج الكيانات غير المتجانسة مع المكتبات الرقمية المستقلة لتزويد المستخدمين برؤية متكاملة للموارد المختلفة لهذه المكتبات الرقمية.
  • – وصف الكائنات والمستودعات: وصف الأجهزة والمجموعات الرقمية لتسهيل استخدام تقنيات معينة مثل البروتوكولات التي تدعم البحث والاسترجاع الموزع وتوفر الأساس للتشغيل البيني الفعال.
  • – لابد من إدارة وترتيب المجموعة: جعل موارد المعلومات المكونة على الشبكة في المجموعات المختصة، والدفع والتحكم، والتقاط المعلومات غير النصية والوسائط المتعددة، والتنظيم، والتخزين، والفهرسة، والاسترجاع.
  • – واجهات المستخدم والتفاعل بين الإنسان والآلة: نمذجة سلوك المستخدم، وعرض المعلومات، وتصور مجموعات كبيرة من المعلومات والتنقل فيها، والاتصال وتحليل المعلومات، والقدرة على التكيف مع الاختلافات في محطات عمل المستخدم والنطاق التي تمر عبر الشبكة.
  • – القضايا الاقتصادية والاجتماعية والقانونية: إدارة الحقوق، ونماذج الأعمال لاستخدام المعلومات الإلكترونية، وأنظمة الدفع والفواتير لدعم نماذج الأعمال هذه.
  • – ويمكن أن تشتمل المكونات المضمنة في المكتبة الرقمية المتكاملة على الوظائف التالية:
  • الاستحواذ: جمع أصول ومواد المكتبة عن طريق الشراء أو التجارة أو الترخيص، وكجزء من هذه الوظيفة، ويجب أن يسهل النظام الحصول على الحقوق الرقمية وترخيصها في الأصل، بالإضافة إلى دعم تلك الحقوق ومراعاة حقوق استخدام نسخ الأصل، وتلك هي كيفية تصميم مكتبة الكترونية.
  • – الفهرسة والتصنيف: وصف صحيح ومتسق للأصول يسمح للمستخدمين بالعثور على تلك الأصول واستردادها باستخدام معايير الفهرسة مثل صيغة مارك ومعايير دبلن كور.
  • – تخزين الكتب الرقمية والمحتويات الأخرى: الإدارة والتسمية وتتبع الأصول الرقمية والقدرة على استرجاعها بسهولة للإنتاج أو القراءة، ويتضمن الوظائف التالية:
  •  – إدارة عملية إنتاج الأصول الرقمية: إدارة المهام أو سير العمل وموارد الإنتاج والموارد البشرية والعمل الرقمي قيد التقدم.
  • – أرشفة الأصول – سياسات الاحتفاظ بالمكتبة وعمليات الاستبقاء وتحديث دورة حياة الأصول.
  • – إدارة تخزين البيانات: بيانات اعتماد المستخدم والتحقق من ملفات البيانات داخل وخارج النظام وفقًا لقواعد محددة وضوابط الإصدار، هذا بالإضافة إلى مراقبة النسخ وحمايتها من الكوارث، داخل مكتبة الكترونية عربية.
  • – المعالجة والتوزيع: تتحقق إدارة الأصول الرقمية من خلال وظائف نظام المكتبة المتكاملة، والتي تشمل تسجيل العناصر الصادرة، وإرجاع العناصر، وتتبع العناصر المتأخرة والمواد المطلوبة، ويشمل أيضًا تسجيل بيانات المستخدم، وقراءة التفضيلات والخدمات، واختيار المواد تلقائيًا.
  • – تداول مصادر المعلومات، وهو النظام الذي يقوم بعمليات الإقراض واستلام الموارد عند العودة وتجديد القروض ومصادر التأخير وغراماتها.
  • – قنوات التسليم: يجب أن يحتوي النظام على العديد من قنوات الإدخال والتسليم، والتي يجب أن تكون جميعها قابلة للاستخدام من خلال التكيف التقني، ويعد الويب حاليًا أكثر قنوات التوزيع شيوعًا.
  • وتشمل العوامل التي قد تؤثر على طبيعة ودرجة تكامل المكتبة المتكاملة للمنظمة الميزانية المتاحة، ومقدار وموقع المحتوى الرقمي والخدمات المقدمة، والتشريع.

متطلبات المكتبة الإلكترونية

المتطلبات الأساسية للمكتبة الإلكترونية تتمثل في الأتي:

1- قوة عاملة

هي القوى العاملة المناسبة والمدربة التي تمتلك المهارات اللازمة لإدارة وتشغيل أنظمة المعلومات المحوسبة، بما في ذلك عمليات دراسة وتحليل احتياجات المعلومات، والتجميع، والتنظيم، والتخزين، والتداول، وإدارة العمليات والعمل على تطويرها.

2- المادة:

هذه هي المكونات المادية التي يتكون منها الكمبيوتر، مثل: وحدة المعالجة المركزية والذاكرة التي يستخدمها الكمبيوتر فعليًا لتخزين البيانات والمعلومات والبرامج بشكل دائم.

3- البرمجيات:

هي مجموعة من التعليمات المتسلسلة الموجهة نحو تنفيذ مهام وأهداف محددة، يختار منها مشغل تقنية المعلومات ما يناسبه وينفذها الجهاز من أجل تحقيق الأهداف والغايات التي يسعى إليها المستفيد.

4- البيانات والمعلومات:

هو المدخل الذي نقوم بتخزينه ومعالجته واسترجاعه عن طريق نظام المعلومات، حيث توجد البيانات: الحقائق الأساسية، مثل الأرقام والحروف والأشكال التي يمكن إكمالها وترتيبها وتحويلها إلى معلومات.

دراسة جدوى مشروع مكتبة الكترونية
دراسة جدوى مشروع مكتبة الكترونية

ربما تفيدك قراءة…ما هي خطوات بدء مشروع التسويق الإلكتروني .. 6 أماكن تخدمك باحترافية

دراسة جدوى مشروع مكتبة الكترونية

تعتبر دراسة الجدوى جزء لا يتجزأ من مشاريع أنظمة المكتبات الكترونية المتكاملة من أجل تقديم مبررات لتنفيذ هذا المشروع وجدوى تنفيذه.

وتشمل دراسة جدوى مشروع مكتبة الكترونية ما يلي:

  • – تقييم الوضع الحالي.
  • – تقديم الخيارات أو البدائل.
  • – تحليل التكاليف والفوائد.
  • – الحلول والتوصيات.

حيث يعد بناء نظام مكتبة الكترونية متكامل إنجازًا مهمًا لمعظم المكتبات قد لا تمتلك العديد من المكتبات خبرة بمستوى التكنولوجيا المطلوبة في نظام مكتبة الكترونية متكامل، أو تعقيدات إدارة مشروع بهذا الحجم.وتعد دراسة الجدوى جزءًا مهمًا من التخطيط للمكتبة، حيث إنها تقييم الجوانب العديدة لمثل هذا المشروع، ويجب أن تضع دراسة الجدوى المشروع ضمن إستراتيجية عمل المنظمة وأن توضح كيف

سيساهم المشروع في نجاح الإستراتيجية.ويقوم بمراجعة دراسة الجدوى وتقييم الوضع الحالي وتحديد المشكلة أو الفرصة المتاحة للمكتبة، كما يجب بعد ذلك تقديم الخيارات المتاحة حاليًا للمكتبة، بما في ذلك خيار “الحالة الأساسية” لمواصلة تقديم الخدمات الحالية.وأحد الأجزاء الرئيسية لدراسة الجدوى هو التحليل التفصيلي لتكاليف وفوائد الخيار الموصى به، ويجب مراعاة عدد من عوامل التكلفة / المنفعة للتحليل، بما

في ذلك:إعادة هندسة عمليات الأعمال: هذا لتحليل سير العمل والعمليات الحالية للمكتبة، وكيف سيتم تغييرها نتيجة لتطبيق نظام المكتبة الرقمية المتكامل، فمن المحتمل أن تكون هناك حاجة لعمليات جديدة لضمان أقصى قدر من الفوائد التشغيلية من تنفيذ نظام مكتبة رقمية متكامل.

  • – التكاليف والآثار المالية، وهذا من أجل النظر في كل من التكاليف الأولية والأثر المالي المستدام طويل الأجل، بما في ذلك:
  • – تكاليف المشروع (موظفو المشروع، الأدوات).
  • – تكاليف الإعداد (الأجهزة، البرمجيات، التصميم، التخصيص، الخدمات المهنية الأخرى، التنفيذ والتدريب).
  • – تكاليف الصيانة (الترخيص، الدعم، الترقيات المستقبلية).
  •  – مزايا الخدمة: هذا لتضمين أي فوائد محتملة للمستخدمين، مثل تحسين الخدمات الحالية وفرص خدمة جديدة.
  • – الفوائد التشغيلية: هذا للنظر في الطرق التي من المحتمل أن تستفيد بها المكتبة، على سبيل المثال:
  • – خفض التكاليف (مثل القضاء على الخدمات الهامشية، وتقليل عدد الموظفين، وطرق الإنتاج الأقل تكلفة)، وتجنب التكاليف (مثل تحسين الإنتاجية) والفرص الجديدة للإيرادات أنواع المكتبات الإلكترونية.

 ويجب أن تناقش دراسة الجدوى أيضًا استراتيجية تنفيذ المشروع من خلال تحديد عوامل النجاح الحاسمة للمشروع، وأصحاب المصلحة والمشاريع ذات الصلة التي قد تؤثر عليه، وتأثير المشروع على المنظمة (مثل التوظيف)، كما يجب أن تحدد الإستراتيجية مجالات العمل الرئيسية في المشروع والمعالم الرئيسية ذات الصلة، وتوفير الموارد للمشروع، وإطار إدارة المشروع، بما في ذلك نموذج إدارة المشروع وخطة إدارة التغيير.

 وأخيرًا، يجب أن تتضمن دراسة الجدوى خطة أولية لتحديد وتحليل وتخفيف المخاطر، وخطة اتصالات توضح بالتفصيل مجموعات أصحاب المصلحة الرئيسيين، والوثائق المختلفة التي أنشأتها كل مجموعة، بالإضافة إلى المعلومات التي ستتلقاها كل مجموعة، بالإضافة إلى ذلك، مطلوب مسرد مصطلحات المشروع الفريدة وملاحق الدعم، مثل خطة المخاطر عالية المستوى وخطة الاتصالات.

معايير المكتبة الرقمية

مع ظهور المكتبات الرقمية، أصبح من الضروري تقييمها طبقا لمعايير المكتبة الرقمية، لأن التقييم نشاط بحثي له تأثير نظري وعملي والهدف من تقييم المكتبات الرقمية هو التأكد من مدى تحقيق المكتبات الرقمية لأهدافها الرئيسية والفرعية وتقديم مقترحات التطوير للحصول على افضل تطبيقات المكتبات الالكترونية.فقد اتبعت دراسات تقييم المكتبات الرقمية عدة مسارات منها تقييم المكتبات الرقمية بشكل عام

ومعايير التقييم، وتقييم المكتبات الرقمية على وجه التحديد، وتطبيق التقييم، ومعايير مثل سهولة الاستخدام ودراسات قابلية الاستخدام ودراسات التقييم حول المسارات الأخرى، وعلى الرغم من توافر العديد من الدراسات حول تحديات محددة لتقييم المكتبات الرقمية، إلا أن هناك القليل من الدراسات التي تتناول تقييم المكتبات الرقمية بشكل عام، بالإضافة إلى حقيقة أن هذه المعايير مستمدة من معايير تقييم المكتبات

التقليدية، وتفاعل العنصر البشري مع الكمبيوتر، وأداء المعلومات الرقمية ونظام استرجاع التكنولوجيا، والمكتبات الرقمية هي امتداد للمكتبات التقليدية، التي عملت على إنشاء كتاب إلكتروني للاندرويد. وقد تم إنشاء المكتبة الرقمية العالمية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بالتعاون مع مكتبة الكونغرس بالولايات المتحدة، وأعلنت المكتبة مهمتها في تعزيز التفاهم الدولي والتعليم من أجل التبادلات بين الثقافات عبر الإنترنت، مع الانتهاء من إنشاء المكتبة وإتاحتها للمستفيدين، فإنها تتطلب التقييم، وتحديد نقاط القوة فيها، والتغلب على نقاط الضعف في محاولة لتطويرها والوصول إلى أعلى المستويات الإدارية والخدمية.

مكونات المكتبة الرقمية
مكونات المكتبة الرقمية

ربما تفيدك قراءة..مشروع خدمات طالب الكتروني.. حلول مميزة توفرها لك أفضل الشركات

مكونات المكتبة الرقمية

المكونات الأساسية لبناء مكتبة رقمية، والمتطلبات والاحتياجات والمكونات الأساسية لبناء مكتبة رقمية تتمثل في الأتي:

1- الحاجات القانونيةعند تحويل المواد النصية من التقارير والأبحاث والمقالات وما إلى ذلك إلى تنسيقات يمكن قراءتها آليًا، ويجب الحصول على إذن خاص من صاحب الحق، وفقًا لقوانين حقوق النشروالحماية الفكرية في برمجة مكتبة الكترونية.

2- احتياجات المعدات الفنية الخاصة لأجهزة الكمبيوتر والاتصالات.

3- احتياجات الكوادر البشرية.

 فني مؤهل وقادر على التعامل مع الاجهزة التقنية الحديثة ماليا وفكريا.

4- الاحتياجات المالية.

ميزانية محددة تساعد في تنفيذ وتشغيل المشروع.

5- الحاجة إلى البرامج والبروتوكولات للربط واسترجاع المعلومات.

بالإضافة إلى ذلك، حدد برنامج البنية التحتية للمعلومات الوطنية الأمريكية والمعايير الأساسية ووجود عناصر يمكنها التعامل مع الصوت والنص بكفاءة، وتقنيات الوسائط المتعددة التي تتفاعل مع الصورة والصوت في الحياة الواقعية.

6- استراتيجيات وأساليب بحثية فعالة يمكنها التعامل مع كمية كبيرة من المعلومات الموزعة.

7- بنية تحتية لتطوير التطبيقات التي توفر حلولاً دائمة ومعقولة.

8- تقنية وخدمات سهلة الاستخدام تصل إلى جميع فئات المستفيدين المتعددين الاهلية.

9- تقنية عالية الكفاءة في مجالات الأمن والخصوصية، وتوفير المستويات

منها وهي من خطوات إنشاء مكتبة إلكترونية.

ويمكننا أن نسلط الضوء على أهم المعوقات والتحديات التي تواجه المكتبة الإلكترونية على النحو التالي:

1- مشاكل التصميم الفني حيث يعتبر التصميم الموضوع الأول، ويجب إيجادها وتطويرها في كل مكتبة رقمية لغرض الحفظ.

2- المعلومات الرقمية والخدمات المتقدمة، ومثل هذا التصميم يحتاج إلى عدة المكونات بما في ذلك:

أ- شبكة عالية السرعة وسرعة الاتصال بالإنترنت.

ب- قواعد بيانات قادرة على تخصيص أشكال رقمية مختلفة.

ج- النصوص الكاملة للبحوث والدراسات التي تكشف مداخل المعلومات والتوافر.

هـ- إدارة المستندات الإلكترونية التي يمكنها تقديم المساعدة المطلوبة

3- المشاكل الفنية المتعلقة بالوصول إلى المواقع ذات الصلة والمتاحة

على الشبكات.

4- الحاجة الملحة إلى تصنيف وتوصيف المواقع الإلكترونية على الشبكات لبيان مقدارها والمعلومات المتوفرة ونوعها وموضوعاتها وتحديث هذه الخدمة من خلال إنشاء  برنامج إنشاء مكتبة إلكترونية.

5- قلة خبرة أمناء المكتبات في إدارة التقنيات والأجهزة والخدمات والبرامج المتعلقة بالمكتبات الألكترونية سوء إعداد وتدريب أمناء المكتبات على تعلم استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات.

6- ندرة التخصيصات والموارد المالية المتاحة للمكتبة الرقمية لغرض الادخار، ومعرفة الأجهزة والمعدات ومصادر المعلومات الإلكترونية وشرائها.

7 – مشكلة حقوق الملكية الفكرية والحقوق الأدبية وحقوق التأليف والنشر، حيث لا يرغب كثير من الناشرين والمؤلفين في نشر إنتاجهم الفكري بأشكال إلكترونية ورقمية خوفا من تعرضهم للسرقة.

تصميم نظام مكتبة الكترونية
تصميم نظام مكتبة الكترونية

ربما تفيدك قراءة..خطوات انشاء مشروع الكتروني .. خدمات احترافية توفرها لك 8 أماكن

تصميم نظام مكتبة الكترونية

عندما تفكر في إعداد تصميم نظام مكتبة الكترونية، فقد يتطلب ذلك الخطوات التالية: الخطوة الأولى: تخطيط مشروع مكتبة الكترونية متكاملةتحديد نطاق مشروع مكتبة الكترونية متكاملة أمر معقد من وجهة نظر جميع المشاركين، ولهذا السبب يتم تشجيع المكتبة على إنشاء فريق مشروع مع تمثيل من المناطق المتضررة من التنظيم من المكتبة الكترونية المتكاملة، على سبيل المثال: إدارة المكتبات، الشؤون المالية،

تكنولوجيا المعلومات، وهي مكونات المكتبة الالكترونية.وعلى الرغم من وجود العديد من المنهجيات التي تتناول دورة حياة المشروع، إلا أن المراحل الأربع التالية مقبولة بشكل عام كمعيار، ووضع المفاهيم أو التخطيط أو التطوير أو النشر أو التثبيت، وهي على النحو التالي:أولا: مرحلة التخيل هذا يتطلب تصور ما يلي:

  • – تحديد أهداف العمل الأساسية.
  • – المتطلبات الوظيفية.
  • – تطوير نطاق المشروع.
  • إنشاء تقديرات ميزانية المشروع.
  • – الجداول الزمنية للتنفيذ.
  • – تحقيق وثيقة الرؤية.

في مرحلة التصور، تحدد المكتبة، بالتشاور مع قطاع التكنولوجيا، وأهداف العمل الرئيسية التي يجب أن تلبيها التكنولوجيا، مع تطوير إجماع بين تصورات أصحاب المصلحة حول ما يجب القيام به.وتبدأ ميزانية المشروع بجداول زمنية تقريبية للتنفيذ، ويعتبر العمل المنجز في هذه المرحلة “غير مكتمل” حيث لا يزال يتعين وضع تفاصيل كثيرة.وفي مرحلة وضع المفاهيم، يتم تطوير نطاق المشروع، ويتم تحديد متغيرات

المشروع بعمق أكبر من وجهة نظر المكتبة، فإن نطاق المشروع هو بيان نهائي لما سيتم إنجازه في المكتبة الإلكترونية المتكاملة ومعرفة  ما هي الخدمات التي ستقدمها لمستخدميها والوظائف التي ستؤديها و/ أو مستخدميها.وعند تصميم نظام مكتبة الكترونية، عادة ما تجيب كل مكتبة مدرجة في مشروع المكتبة الكترونية على هذه الأسئلة أو بعضها بشكل مختلف.وتعتمد الإجابة على موقع ودور المكتبة داخل مجتمعها

وأنواع الخدمات التي تقدمها أو التي تنوي تقديمها في المستقبل، ويحدد فريق مشروع المكتبة متطلبات العمل التي يجب أن يفي بها النظام لتحقيق أهداف المشروع، وينتج عن هذه العملية التكرارية والتي هي وثيقة رؤية تحدد الأساس المنطقي للمشروع والنتائج المتوقعة وجدوى المشروع والأهداف والقيود والفرص والمخاطر وهيكل المشروع.وفي نهاية هذه العملية، يوافق جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين في

المشروع على رؤية المشروع على النحو المبين في الوثيقة، وقد يستغرق أداء هذا العمل وقتًا وجهدًا وموارد مخصصة.وخلال مرحلة التصور، يقوم فريق المشروع باستمرار بتحديث ومراجعة مستندات المشروع بمعلومات جديدة، وبالتالي تحقيق مزيد من الوضوح بمرور الوقت، وعادة ما تكون هذه المرحلة مبدعة للغاية، حيث أن الإجماع على ما يجب القيام به لا يقل أهمية عن الوثائق التي تحدد المنتج النهائي عند تطوير المكتبة الإلكترونية.ثانياً: مرحلة التخطيط الأوليفي مرحلة التخطيط الأولي يتم إنتاج ثلاث وثائق رئيسية هم :

1- وثيقة المشروع: تحدد وثيقة المشروع العمل الذي سيتم إنجازه، وكم سيكلف، ومتى سيتم تسليم الإنتاج.2- وثيقة المتطلبات: تحدد وثيقة المتطلبات الأهداف ومتطلبات العمل لنظام مكتبة رقمية متكامل تمامًا.

 وثيقة الهندسة الفنية الأولية: هذه وثيقة تحدد الحلول التقنية الأساسية التي ينبغي استخدامها، حيث تقع مسؤولية هندسة الحلول على عاتق فرق التكنولوجيا التي ستقوم في النهاية بتطوير ودعم الحلول، ويعد اختيار المباني والمنصات وقواعد البيانات ولغات التطوير كلها قضايا حاسمة يحددها القادة الفنيون في فريق مشروع النظام الرقمي المتكامل بالتشاور مع المكتبة، كما يجب التركيز بشكل كبير على الأمن، بحيث يكون من القضايا التي تندرج في المقام الأول في أذهان الكادر الفني في جميع مراحل تصميم وتطوير نظام مكتبة رقمية متكامل من خلال موقع لعمل كتاب إلكتروني.

  • يعد الاستعانة بمصادر خارجية لنظام المكتبة الرقمية المتكامل أو جزء منه قرارًا للمكتبة، إذا كانت المكتبة أو المؤسسة الأم لديها قسم عمليات أنظمة يمكنه التعامل مع البنية التحتية الكبيرة والدعم والمتطلبات التشغيلية لنظام مكتبة رقمية متكامل يعمل بكامل طاقته، فإن الاستعانة بمصادر خارجية ليس ضروريًا، بينما إذا لم يكن لدى المكتبة قسم تكنولوجيا المعلومات

الخطوة الثانية: الشراء مقابل البناءمن العناصر التي يجب مراعاتها عند تصميم نظام مكتبة الكترونية هي الشراء مقابل البناء، وقد يجب أن تولي فرق التصور والتخطيط اهتمامًا خاصًا بالفرص التي توفرها البرامج التجارية كقاعدة عامة، ما لم يكن للمكتبة قسم برمجة داخلي، وستكون الأنظمة التجارية المدعومة جيدًا أسهل في التنفيذ، فضلاً عن كونها أكثر فعالية من حيث التكلفة، حتى إذا كان التخصيص مطلوبًا بشكل

عام، ويجب تجنب تخصيص الأنظمة التجارية قدر الإمكان، ويمكن أن تضيف الخصخصة تكاليف كبيرة إلى أي مشروع، ويمكن أن تكون تكاليف التخصيص ضعف السعر الأولي للبرنامج، وهي من برامج تصميم كتب إلكترونية.وهناك مشكلة أخرى يجب أخذها في الاعتبار بعناية وهي اللغات المتعددة، وتتوفر الآن العديد من التطبيقات مع واجهات لغات متعددة، ويمكن أن تكون تكلفة إضافة لغة أخرى إلى التطبيق مرتفعة،

والقاعدة العامة هي أن الترجمة والبرمجة تكلف 30٪ من سعر البرنامج الأولي لكل لغة جديدة.الخطوة الثالثة: الحصول على المساعدة من مصادر خارجية.لدعمها النظام، فإن الاستعانة بمصادر خارجية يمكن أن يكون خيارًا يستحق الخوض فيه.وفي نهاية مقالتنا نكون قد تعرفنا على أهم الخطوات التي يمكن إتباعها لمعرفة مشروع مكتبة إلكترونية، والتي يمكنك الأستعانة بأفضل الجهات المتخصصة لإنهاء مشروعك، فلا تتردد في التواصل معهم.

 ربما تفيدك قراءة…مشروع تخرج مكتبة إلكترونية .. خدمات متكاملة يوفرها لك 5 خبراء

المصدر| المستشار لتطوير الاعمال 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى