افضل عناصر دراسة الجدوى

14 نوفمبر, 2019
لا توجد تعليقات

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في إعداد دراسات جدوى معتمدة؛ فإن افضل متخصصين يعدون دراسات جدوى معتمدة على ايدي متخصصين بخبرة تفوق ال١٠ سنوات. هم:

مستشار دراسات جدوى للمشاريع التي تزيد ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا
مختص دراسات جدوى للمشاريع التي تقل ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

ما هي افضل عناصر دراسة الجدوى ؟

في ظل الوضع الاقتصادي المتراجع الذي يشهده العالم بشكل عام، وارتفاع معدلات البطالة في العديد من المجتمعات، يتجه كثير من الشباب إلى عمل مشاريع صغيرة، ويحتاجون إلى افضل عناصر دراسة الجدوى، حتي تغنيهم عن انتظار الدور في التعيين لوظيفة حكوميّة، أو خاصّة، وتدر عليهم أرباحاً ماديّة تضمن لهم حياة كريمة، وتمكّنهم من تحقيق طموحاتهم، وأهدافهم المستقبليّة.

لكن لا بد قبل الشروع ببدء تنفيذ تلك المشاريع عمل دراسة جدوى اقتصاديّة، لذلك نقدم لكم اهم عناصر دراسة الجدوى للمشاريع، حيث توضح أساسيّات بناء المشروع من الألف، إلى الياء، وترسم لهم خطوات واضحة، وآمنة في تنفيذه، وتضمن لهم النجاح في مشاريعهم بنِسَب عالية.

اهم عناصر الجدوى

اهم عناصر الجدوى

 ربما تفيدك قراءة:  دراسة جدوى مشغل نسائي بأسهل 9 خطوات

عناصر دراسة الجدوى

اهم نقاط دراسة الجدوى

مفهوم دراسة الجدوى حيث تُعرف دراسة الجدوى (بالإنجليزية: Feasibility Study) بأنّها عملية تحليل وتقييم مشروع مقترح لتحديد إمكانيّة تنفيذه تقنيّاً، بحيث يكون ضمن التكلفة المقدّرة، ويكون قادراً على تحقيق الأرباح المطلوبة، ويتمّ إجراء دراسات الجدوى دائماً عند تنفيذ الأعمال التي تتطلّب مبالغ ماليّة كبيرة، ويتضمّن هذا التحليل جميع العوامل ذات الصلة بالمشروع؛ كالعوامل الاقتصاديّة، والتقنيّة، والقانونيّة، والزمنيّة

 للتأكّد من احتمال نجاح المشروع، بحيث إقامة اعداد دراسة جدوى، ويتم استخدام هذه الدراسة من قِبل مديري المشاريع لتمييز إيجابيّات وسلبيّات تنفيذ المشروع قبل استثمار الكثير من الوقت والجهد والمال فيه، فهي توفّر معلومات مهمّة يُمكن أن تمنع الشركة من الدخول في مشاريع محفوفة بالمخاطر.

تتناول دراسة الجدوى العديد من القضايا المهمّة المتعلّقة بجدوى المشاريع التجارية وآليّة عملها، وتحديد المشاكل المحتملة، حيث إنّها تُقدّم تفاصيل دقيقةً حول جميع عناصر العمل المختلفة لتحديد احتمالية نجاح المشروع أو فشله، حيث يجب عمل دراسة جدوى اقتصادية، ومن أهم الخطوات التي يجب مراعاتها عند إعداد دراسة الجدوى ما يأتي:

  • وصف العمل: ويتمّ ذلك من خلال وصف المنتج أو الخدمات التي سيتمّ تقديمها.
  • جدوى السوق: ويتضمّن ذلك وصفاً للصناعة، والسوق التي سيتمّ عرض المنتجات والخدمات فيه، وإمكانيّات السوق المستقبليّة، وآليّات المنافسة، وتوقّعات المبيعات، والفئة المستهدفة من المشترين.
  • الجدوى الفنية: تُبيّن هذه الدراسة كيفية تقديم الخدمة أو المنتج، والتي تتضمّن المواد، والعمالة، والنقل، ومكان العمل، والتكنولوجيا المطلوبة لإنجاز العمل والترويج له.
  • الإمكانيات المالية: ما هي دراسة الجدوى التشغيلية، حيث تتضمّن تقديراً لرأس المال اللازم لبدء العمل، والمصادر المحتملة لرأس المال، والعوائد القادمة من الاستثمار.
  • الجدوى التنظيمية: والتي تُحدّد الهيكل القانوني والمؤسسي للشركة، والمعلومات المتعلّقة بمؤسّسي الأعمال، والمهارات التي يُمكنهم تقديمها والمساهمة بها في الشركة.
  • الاستنتاجات: والتي توضّح مدى توقعات نجاح المشاريع، بحيث يجب أن تكون هذه الاستنتاجات دقيقةً والتوقعات واقعيةً عند تقديمها للمستثمرين.

تعريف دراسة الجدوى

تعرف دراسة الجدوى على أنّها: مجموعة متكاملة من الدراسات المتخصصة التي تُجرى لتحديد المشروع الاستثماري من عدد من الجوانب، القانونيّة منها، والتسويقيّة، والإنتاجيّة، والماليّة، والاقتصاديّة، والاجتماعيّة وأقامه دراسة جدوى مبسطة لتحقيق أهداف محددة والتي تمكّن المستثمر في النهاية من اتخاذ القرار الاستثماري الخاص بإنشاء المشروع.

أهمية دراسة الجدوى تهدف دراسة الجدوى إلى تحقيق الفهم الشامل لجميع جوانب المشروع وخطة العمل، بحيث يتمّ إدراك أيّ مشاكل محتملة قد تحدث أثناء تنفيذ المشروع، كما تبحث في قابلية المشروع للتنفيذ بعد النظر في جميع العوامل المهمّة التي تحكمه، وتبرز أهمية دراسة الجدوى فيما يأتي:

  • تُعتبر من العناصر المهمّة لتطوير الأعمال.
  • تُقدّم صورةً للشركات عن كيفية العمل ومكانه.
  • تُحدّد العقبات المحتملة التي قد تُعرقل سير الأعمال. تُساعد على التعرّف على حجم التمويل الذي سيحتاجه المشروع.

تُساعد على تطوير استراتيجيات تسويقية تُساعد على إقناع المستثمرين أو البنوك بالاستثمار في المشروع. تُعتبر تقييماً عمليّاً للخطة أو المشروع المقترح. تُعدّ خطة طوارئ جيدة في حالة وجود ظروف غير متوقعة، أو إذا كان المشروع غير ممكن للتطبيق.

تُعدّ من الخطوات المهمّة لبدء عمل تجاري جديد أو اعتماد خط إنتاج جديد.

اعداد دراسة الجدوى

انواع دراسة الجدوى

أولا: الجدوى التسويقية

أهم مرحلة في دراسة جدوى أي مشروع هي ترتيبات تسويق منتجاته وإمداده بالمدخلات اللازمة لتشغيله، وعلى جانب المخرجات أو نواتج المشروع المقترح، من الضروري إجراء تحليل دقيق للسوق المتوقع لمنتجات المشروع.

وعلى القائم أن يشتغل على دراسة تسويقية جاهزة بدراسة السوق أن يحدد بدقة:

  • مكان بيع منتجات المشروع.
  • حجم واتساع السوق.

وكذلك يبدع بالأفكار الجذابة والتي تعطي للمشروع قوة وتميز يتنافس فيها على المشاريع القائمة المشابهة له أو المندرجة أسفل القطاع الذي يعمل به، واهم عناصر دراسة الجدوى التسويقية ويكون التميز في أربعة نقاط أساسية وهي:

  • السعر.
  • المنتج / الخدمة.
  • الترويج.
  • التوزيع.

ثانيا: الجدوى الفنية للمشروع وإقامة دراسة الجدوى الفنية

الجدوى الفنية للمشروع ركن أساسي من أركان دراسة الجدوى الاقتصادية. والدراسة الفنية للمشروع هي التي تعتمد عليها جميع الدراسات التالية المالية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بل لا يمكن إجراء تلك الدراسات أصلا دون وجود الدراسة الفنية التي تقرر صلاحية إنشاء المشروع من الناحية الفنية من خلال دراسة جدوى فنية.

  • وتعتمد الدراسة الفنية إلى حد كبير على البيانات والمعلومات التي تم الحصول عليها من الدراسة التسويقية.
  • ويقوم بدراسة الجدوى الفنية فريق متخصص في النواحي الفنية.

ثالثا: الجدوى المالية للمشروع وإقامة دراسة الجدوى المالية.

من دراسة الجدوى التسويقية والجدوى الفنية للمشروع تبين أن لكل مشروع تكاليف وعوائد تتحقق بعد تنفيذ المشروع.

التكاليف في أي مشروع تنقسم إلى:

تكاليف استثمارية: دراسة الجدوى التسويقية، وهي كافة ما ينفق على المشروع منذ بداية التفكير في عملية الاستثمار حتى دورة التشغيل العادية الأولى.

  • وتمثل هذه التكاليف إنفاق استثماري يستفيد منه المشروع لأكثر من سنة خلال عمر المشروع.
  • وتشمل جميع تكاليف تأسيس وإنشاء المشروع التي سبق ذكرها في الجدوى الفنية بالإضافة إلى فوائد القروض طويلة الأجل.
  • تكاليف جارية: وتشمل جملة التكاليف قصيرة الأجل، تكاليف مستلزمات التشغيل لدورة واحدة وتكاليف الأجور والمرتبات والوقود والطاقة.

رابعا: دراسة جدوى اقتصادية للمشروع

يتشابه التقييم الاقتصادي مع التقييم المالي للمشروع في استخدام نفس المقاييس والفرق الجوهري هو أن التقييم الاقتصادي للمشروعات يهتم بقياس العائد الاقتصادي للمجتمع في التقييم الاقتصادي فأن عناصر التكاليف والعوائد للمشروعات لا تقدر قيمتها على أساس أسعار السوق بل تقدر قيمتها على أساس أسعار الظل التي تعكس القيم الحقيقية الاقتصادية والاجتماعية لهذه التدفقات وقد تتساوى أسعار الظل مع أسعار السوق في حالات معينة ولكنها تختلف عنها في معظم الحالات.

ولذا عند إجراء التقييم الاقتصادي للمشروع يتم تعديل الأسعار المالية (أسعار السوق) إلى قيم اقتصادية قبل حساب مقاييس الجدوى الاقتصادية للمشروع.

خامسا: الجدوى الاجتماعية للمشروع واقامة دراسة الجدوى الاجتماعية

  • تهتم الجدوى الاجتماعية بعدالة توزيع الدخل بين الفئات المختلفة بالمجتمع.
  • ويمكن حصر الجوانب الاجتماعية التي تهم القائم بدراسة الجدوى لأى مشروع في:
  • أثر المشروع على خلق فرص عمل جديدة وكم فرصة عمل يتطلبها المشروع وكم نسبة العمالة العادية فيها.
  • أثر المشروع على توزيع الدخل في صالح الفئات الاجتماعية محدودة الدخل.
  • إذا كان منتج هذا المشروع لخدمة فئات اجتماعية منخفضة الدخل.

سادسا: الجدوى البيئية للمشروع واقامة دراسة الجدوى البيئية

لكل مشروع أثار بيئية موجبة أو سالبة ولذا فأن تقييم الآثار البيئية للمشروع يساعد في تقديم التوصيات بخطوات منع أو تقليل الأضرار البيئية الناتجة عن أي مشروع وزيادة المنافع البيئية الإيجابية.

ويتضمن التقييم البيئي تقييم آثار المشروع على الصحة العامة والمحافظة على البيئة ورفاهية السكان في منطقة المشروع.

سابعا: تحليل الحساسية للمشروعات

من بين المزايا الحقيقية للتحليل المالي والاقتصادي جدوى التفصيلية دقيقة للمشروع إمكانية اختيار نتائج المشروع إذا اختلفت الأحداث عن التوقعات التي تمت عند التخطيط للمشروع.

أعادة أجراء التحليل للتعرف على ما يمكن أن يحدث في ظل هذه الظروف المتغيرة هو ما يسمى بتحليل الحساسية.

ثامنا: أساليب تسديد القروض

حيث تحتاج في البداية دراسة الجدوى التشغيلية للنظام، وتسديد أصل القروض والفوائد يتم عادة على عدة سنوات وبالتالي فإن المبالغ المدفوعة لتسديد أصل القرض والفوائد عليها تدخل في التدفقات الخارجة أو التكاليف. ويهتم المقترض والقائم بالتحليل بسعر الفائدة وحجم القرض وفترة القرض وما تتضمنه من فترة السماح وفترة تسديد القرض والضمان المطلوب للحصول على القرض، وإجراءات الحصول على القرض والوقت الذي يمضى بين التقدم للقرض.

دراسة الجدوى التمهيدية وتُعرف أيضاً باسم (دراسة الجدوى الأولية)، وهي دراسة مبدئية حول طبيعة المشروع الذي سيتم تنفيذه بالاعتماد على كافة الأمور المقترحة للعمل عليه، والتي تُساعد في الوصول إلى قرار أوّلي حول الموافقة على المشروع أو رفضهِ لاختيار دراسة جدوى اقتصادية لمشروع جديد، حتى يتم الاستقرار على قرار واحد تتمّ الموافقة عليه بالإجماع، من قبل كافة الأفراد المؤسسين للمشروع.

دراسة الجدوى التفصيلية هي مكونات دراسة الجدوى التفصيلية، حيث تعتبر الدراسة الثانية، أو المرحلة التالية لدراسة الجدوى التمهيدية، والتي تحتوي على كافة التفاصيل المتعلّقة بتطبيق المشروع، وتساهم في التأكد من قرار اللجنة المشرفة على تنفيذه، من خلال متابعة الموافقة عليه بشكل نهائي، لذلك تُعتبر دراسة الجدوى التفصيلية مرحلةً متكاملة، ومترابطة معاً، ولا يُمكن العمل على أي مشروع دون القيام بإعدادها.

مكونات دراسة الجدوى

ربما تفيدك قراءة … إعداد دراسة الجدوى لمشروعك

خطوات دراسة الجدوى

تتنوّع النّماذج والطّرق التي يقوم من خلالها المُستثمرون بدراسة الجدوى، لكنْ تتّفق تلك النّماذج على ثلاث مراحل أو خطوات أساسيّة وضروريّة لبناء دراسة جدوى مُتكاملة تغطّي جوانب المشروع كافةً، وهذه المراحل وقبل هذا هناك سؤال عن كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع صغير هي:

  • دراسة السّوق أو القطاع الذي يستهدفه المشروع.
  • تحليل السّلعة أو الخدمة التي سيُقدّمها المشروع. التّحليل الماليّ للمشروع.

دراسة السوق أو القطاع الذي يستهدفه المشروع تُركّز هذه الخطوة على دراسة وتقييم السّوق الذي يستهدفه المشروع، وذلك لتحديد مدى قُدرة نجاح المشروع في ظلّ ظروف السّوق الرّاهنة، ومدى توفّر الفُرَص داخل السّوق لاستغلالها وأخذ الأسبقيّة أمام المُنافسين.

يتمّ تقييم السّوق من خلال العديد من المَقاييس، ومنها مدى حجم السّوق أو القطاع المُستَهدف، ومدى سُرعة نموّه وتطوّره، ومدى هامش الأرباح داخله، وأهميّة المُنتجات أو الخدمات التي يُوفّرها السّوق بالنسبة للمُستهلِكين، والمخاطر التي تواجه السّوق، ومدى الحِدّة التَنافُسيّة داخل السّوق، وطبيعة هذه التَنافُسيّة، وغيرها من المَعايير الأُخرى. تساعد هذه الخطوة على فهم طبيعة السّوق وتحديد الطّلب المُحتَمل على السِّلع والخدمات التي سيطرحها المشروع.

تحليل الخدمة أو السلعة التي سيقدمها المشروع تأتي هذه الخطوة مُباشرة بعد دراسة السّوق أو القطاع المُستهدَف، وتهدِف إلى الكشف عن مدى تقبُّل ورغبة المُستهلكين المُحتمَلين للسِّلع أو الخدمات التي سيُقدّمها المشروع، إضافةً إلى تحديد الموارد الضروريّة لإنتاج السّلعة أو تقديم الخدمة.

يتم خلال هذه الدراسة جَسُّ نبض المُستهلِكين لمعرفة ما إذا كانت لديهم القابليّة لشراء السّلعة أو الخدمة التي سيُقدّمها المشروع، إضافة إلى تقييم قدرة المشروع على تقديم الخدمات والسّلع بتكاليف وأرباح معقولة، وعادةً ما يتمّ هذا عن طريق مَصدرَين أساسيّين للمعلومات: البحوث الأوليّة: يقوم من خلالها القائمون على الدّراسة بجمع المعلومات بأنفسهم مُباشرةً من المُستهلِكين المُحتملِين، عن طريق إجراء استبيانات واستطلاعات رأيٍ بطرٍق عديدة ومُتنوّعة، ومن ثمّ تحليل البيانات التي تمّ جمعها للتّوصل إلى نتائج.

البحوث الثانويّة: يقوم فيها القائمون على الدّراسة بالاستعانة بمعلومات تمّ جمعها بشكلٍ مُسبق من قبل مصادر خارجيّة، ويكون ذلك بمقابل ماديٍّ، وأحيانا بشكل مجانيّ.

التحليل المالي للمشروع تُعدّ هذه الخطوة المُكوّن الأخير من مُكوّنات دراسة الجدوى، وتهدف إلى تقييم قدرة المشروع وإمكانية تنفيذه ونجاحه من النّاحية الماليّة، وذلك عن طريق إجراء دراسات وتحليلات ماليّة مُوسَّعة، ويساعد كل ذلك في إقامة دراسة جدوى مشروع صغير

دراسة جدوى مشروع صغير

ويتمّ خلال هذه المرحلة التّركيز على ثلاثة عناصر أساسيّة، وهي: رأس المال. الأرباح المُقدّرة أو المُتوقّعة. العائد على الاستثمار.

رأس المال المشاريع بأنواعها كافة تحتاج إلى رأس مال ابتدائي للانطلاق والبدء في العمل، إذ تتم من خلال رأس المال الابتدائي تغطية التكاليف الأولية اللازمة، مثل المعدات، والبنايات، والتراخيص القانونية، وتكاليف الإنشاء، وتكاليف التوظيف وغيرها.

ويسعى القائمون على دراسة الجدوى إلى تحديد مقدار رأس المال الضروري لإطلاق المشروع بالصورة المطلوبة، وذلك في سبيل الكشف عن إمكانية توفير رأس المال المطلوب من خلال مصادر التمويل المتاحة.

الأرباح المقدرة أو المتوقعة بعد تحديد رأس المال الابتدائي، يتمّ تحديد الأرباح المُتوقّع تحصيلها من خلال المشروع، وذلك من خلال أدوات التّحليل الماليّ التي يستخدمها القائمون على دراسة الجدوى.

كما يمكن الاستعانة بمؤسّسات مُتخصّصة في التّحليل الماليّ والاستثماريّ لتقدير الأرباح المُتوقّعة. العائد على الاستثمار بعد الانتهاء من دراسة رأس المال والأرباح المُتوقّعة يتحوّل اهتمام القائمين على الدّراسة إلى تحليل العائد على الاستثمار، وهو عبارة عن نسبة مِئويّة تُعبّر عن مِقدار أرباح المشروع المُقدّرة مُقارنةً برأس المال الذي تمّ إنفاقه على المشروع. يُمثّل العائد على الاستثمار معياراً أساسيّاً لاتّخاذ القرار في الانطلاق بالمشروع من عدمه، كما يُعدّ مقياساً لمدى كفاءة المشروع من النّاحية الماليّة، فكُلّما زاد العائد على الاستثمار زادت الجدوى الماليّة للمشروع.

عناصر دراسة الجدوى الاقتصادية تعتمد دراسة الجدوى الاقتصادية على مجموعة على مرحلتين أساسيتين، وكل مرحلة تتضمّن مجموعة من العناصر كما يأتي: الدراسة الأولية أو ما يسمّى أيضاً بالدراسة التمهيديّة وهي: وثيقة مبسطة تساعد على قبول فكرة المشروع، أو رفضه، ثمّ وفِي حال قبول المشروع يتم عمل الدراسة الشاملة.

الدراسة التفصيلية هي النتائج التي تستخلص من الدراسة الأوليّة، مضافاً إليها بعض المعلومات التفصيليّة التي تتعلق بالمشروع، دراسة جدوى مشروعات صغيرة، وهي تقسم إلى خمسة أقسام هي: دراسة الجدوى التسويقية: توضع هذه الدراسة لتكون الأساس لتحديد معدل الطلب على السلع، وهي تعتبر أساساً أيضاً للدراسة الفنيّة، أي أنّ أي خطأ في هذه الدراسة سيؤدّي إلى أخطاء مستمرّة خلال كل الدراسة.

دراسة الجدوى الفنية: وهي الدراسة التي تحدد مجموعة من العناصر الأساسيّة للمشروع مثل: دراسة واختيار موقع المشروع، وتخطيط العمليّة الإنتاجيّة، وتحديد طريقة الإنتاج، ونشير أيضاً إلى تحديد احتياجات المشروع من الآلات، والقوى العاملة، والخامات الأولية، وأخيراً تقدير تكاليف إجماليّة للمشروع.

دراسة الجدوى التمويلية والاقتصادية: تأتي هذه المرحلة من الدراسة بعد الانتهاء من مرحلة الدراسة التسويقيّة، والدراسة الفنيّة لتحديد المصدر الأمثل، والأكثر مناسبة لتمويل المشروع، كالقروض الماليّة بنوعيها، وقروض طويلة الأمد، وقروض قصيرة الأمد. الدراسة التمويلية: تلك الدراسة التي تدور حول تخطيط، وتوجيه، وتنظيم، ومتابعة احتياجات المشروع من الأموال من خلال أفضل خليط تمويلي من مصادر التمويلات المختلفة، وإدارة، وتوظيف هذه الأموال في مجالات النشاطات المختلفة الخاصّة بالمشروع، بما يعظم نتائجها، ويجعلها تعطي مردوداً وعائداً اقتصاديّاً أعلى.

  • تحليل الربح: هي المرحلة التي تعنى بتقدير الأرباح الأولية للمشروع، بدون التكاليف الأولية.
  • إعداد الاقتراح الاستثماري: وتوجيه مصادر التمويل

اساسيات دراسة الجدوى

عندما نُقيِّم سوقَ الاستثمار في كافَّة الدول العربيَّة، نستنبط مجموعةً منَ المشاريع المُقتَرَح إنشاؤُها، خلال فترات زمنية متلاحِقة؛ ونظرًا لوُجُود رُؤُوس الأموال وذاك المستثمِر الذي بدأ يشعر بأهمية وُجُود دراسات الجدوى الاقتصاديَّة، القائمة على أُسُسٍ علميَّة واقعيَّة، قُمنا بِوَضْع المبادِئ الأساسيَّة في دراسة أي جدوى لأي مشروع مُقترح، أو مزمع إنشاؤُه.

نلاحِظ عند رجوعنا لأيِّ مرجعٍ اقتصاديٍّ، يحمل في طيَّاته عنوانًا لدراسة الجدوى، أن هناك مبادئَ أساسيةً، لا بدَّ مِنَ اعتمادها في تقارير الجدوى الاقتصاديَّة، وللعلم فإنَّ هذه المبادئ لا تؤخَذ كفرضيَّات ثابتة، أو كمُسَلَّمَات دائمة؛ بحيث يجري تعميمها على كافَّة المشاريع الاستثماريَّة، وفي مختلف الظُّرُوف والحالات.

بل إنَّ لكلِّ مشروعٍ مُقتَرحٍ جدوى اقتصاديةً خاصَّة به؛ حيث نلاحِظ أنه يُمكن التَّمييز بين أنواع المشروعات, فمثلاً هناك مشاريع ذات صفة صناعية، أو مشاريع ذات صفة زراعية، أو مشاريع تجارية، وضمن كل نوع منَ الأنواع الثلاثة تختلف دراسة الجدوى الاقتصاديَّة، وذلك لاختلاف المستوى التكنولوجي، والقيود والقوانين التي تحكمها، واختلاف نِسَب الإيراد والتكاليف بشكلٍ عام، واختلاف حجم المشروع؛ سواء أكان كبيرًا أم صغيرًا، وكذلك لاختلاف السِّياسة الاقتصاديَّة المُتَّبَعة في البلد المعني.

ولكن بشكل عام هناك مبادئ أساسيَّة تعتمد في دراسات الجدوى، ويمكن تصنيفها إلى: 

1- المبادئ الأساسية في دراسات الجدوى التسويقيَّة.

2- المبادئ الأساسيَّة في دراسات الجدوى الفنيَّة.

3- المبادئ الأساسيَّة في دراسات الجدوى الماليَّة.

4- التَّحليل المالي.

5- التقرير النِّهائي.

أولاً: المبادئ الأساسية في دراسات الجدوى التسويقيَّة:

غالبًا في دراسات الجدوى التسويقيَّة يتم تحليل سوق السلعة أوِ الخدمة التي سينتجها المشروع المقترح عَبْر:

1- تحليل لكلٍّ منَ الطَّلَب والعَرْض على هذه السِّلعة أو الخدمة.

2- جَمْع كلِّ المعلومات والبيانات المطلوبة عنِ النِّطاق الجغرافي، الذي سينتشر فيه منتجات المشروع.

3- الكشف عنِ التأثيرات التَّنافُسيَّة.

4- تحديد الطاقة الإنتاجيَّة المُلائِمة لتغيرات الطَّلَب.

5- دراسة المنافِذ التسويقيَّة المحليَّة والدوليَّة.

6- اعتماد المُواصَفات والمقاييس الدَّولية في التسويق، وخاصة بالنسبة للترويج وتطوير المنتج والخدمة.

7- كذلك الحفاظ على الموارد القابلة للنُّضوب لأطول فترة مُمْكنة.

وعندما تتوافَر هذه المعلومات، سيتيح للدَّارس أن يستخلِص تقديرًا لِفَجْوَة الطَّلَب، وذلك لِمَعْرِفة مدى جدوى المشروع منَ الناحية التسويقيَّة.

ثانيًا: المبادئ الأساسيَّة في دراسة الجدوى الفنيَّة:

إنَّ دراسة الجدوى الفنية تتضمن جانبينِ أساسيينِ:

– يَتَمَثَّل الأول في إجراء الدِّراسات الهندسيَّة، من خلال دراسة موقع المشروع، وتَبَنِّي أفضل البرامج في إعداد التصاميم، واختيار التكنولوجيا، وتشغيل الأجهزة، وتخطيط عمليَّات الإنتاج داخل المشروع، وإدارة أعمال الصيانة.

– أما الجانب الآخر، فيتضمن التطبيق العملي لاحتساب الاندثار والصيانة، والتمييز بين أنواع الطاقات الإنتاجيَّة، (النظرية – التَّصميميَّة – الفعليَّة)، وذلك من خلال النَّفَقات التَّشغيليَّة، وإجراء تجارب التَّشغيل.

ربما تفيدك قر اءة : أشهر مدرسة متخصصة فى كيفية صناعة العطور بدون كحول

مبادئ دراسة الجدوى

ثالثا: المبادئ الأساسيَّة في دراسات الجدوى الماليَّة:

يقوم الاستثمار بشكلٍ عام على المقارَنة بين الإيرادات والتكاليف، أو بين ما يُعرف بالتَّدَفُّقات النَّقديَّة الداخلة، والتَّدَفُّقات النقدية الخارجة، ويتم إجراء هذه الدراسات بناءً على مجموعة منَ المعايير الماليَّة، التي سترشدنا في النهاية على مدى ربحيَّة المشروع أو خسارته.

ولذلك ينصح الاقتصاديون بِعَدَم حصر الدراسة المالية بمصدر واحد؛ وذلك لاختلاف النِّسَب الماليَّة، والمعايير المالية لدراسة الجدوى الاقتصادية، وإن لكل نسبة أو معيار مجموعةً منَ الإيجابيَّات والسَّلبيَّات، وفي حال اتِّباع جميع المعايير المالية، فإن الآثار السلبية ستختفي أو يقلُّ أثرُها بشكلٍ كبيرٍ.

ونقوم بذكر بعضٍ من هذه المعايير؛ مثل: معيار الرِّبحية – معيار فترة الاسترداد – معيار القيمة الحالية – مُعَدَّل العائد الداخلي، وسيخصص مقالة لكل معيار، ومدى الاستفادة منه في إعداد دراسات الجدوى – إن شاء الله.

رابعًا: التحليل المالي:

وبعد أن نقوم بحساب المعايير السابقة، لا بدَّ من إجراء التحليل المالي الذي سيوضح للمستثمر مدى قدرة المشروع على جلب الإيرادات المُتَوَقَّعَة، أو مدى قدرته على استرداد القيمة الماليَّة الاستثمارية، أو يوضح للمستثمر عدم قدرة المشروع على جلب الإيرادات وعدم استرداد القيمة المالية الاستثمارية.

خامسًا: التقرير النِّهائي:

بعد أن نقومَ بتحليل ماليٍّ مُفَصَّل، لا بدَّ لنا من إعداد التقرير النهائي للدراسة، والذي يَتَضَمَّن بيانًا بإمكانيَّة إنشاء المشروع مع نسب الرِّبحيَّة، وحوافز الإنشاء، أو عدم إنشائه؛ بسبب الخسارة المتوَقَّعة، أو نِسَب الرِّبح الضئيلة غير المُشجعة وعوامل نَبْذ المشروع، كلُّ ذلك يتم بناءً على بيانات المبادئ الأساسيَّة سابقة الذِّكْر. ونود أن نقترح عليكم أفضل المكاتب المتخصصة في اعداد دراسات الجدوى بأنواعها في المملكة:

مكتب المستشار لتطوير الأعمال:

مؤسسة رسمية احترافية في إعداد دراسات الجدوى للمشروعات المختلفة بأسعار مناسبة، ويقوم المكتب بإعداد دراسات جدوى مالية تساعدك في تجنب خسائر المشروع.ويقوم المكتب بإعداد الدارسات لتطوير المشاريع بطريقة واقعية وبأفكار دقيقة لإنجاحها وتحقيق الربح والحماية من المخاطر التسويقية، وذلك بأيدي الكوادر المدربة والأدوات التسويقية التي تعمل على تحليل عناصر المشروع وتقييمها بشكل دقيق. للتواصل: اضغط هنا 

مؤسسة سنابل الإبداع لدراسات الجدوى:

تملك المؤسسة خبراء ومختصين في العمل لأكثر من 10 سنوات، حيث تقدم المؤسسة دراسة جدوى والاستشارات في مختلف المجالات، كما يتميزون بوجود خبراء مختصين في دراسة المنافسين لاستخلاص معادلات نجاحهم. للتواصل: اضغط هنا .

حساب دراسة جدوى

حساب دراسة جدوى

في نهاية هذه المقالة قدمنا لكم كل ما سوف تحتاجونه وتلجئون إليه عند القيام ببناء مشروع وإقامة دراسة جدوى تشمل كل ما يحدث لنجاح هذا المشروع. عنا

ربما تفيدك قراءة:  أسرار يجب أن تعرفها عند عمل دراسة جدوى مكتب محاماة السعودية

صر دراسة الجدوى 

 

 

المصدر: المستشار لتطوير الأعمال

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.