اهمية دراسة الجدوى

14 نوفمبر, 2019
لا توجد تعليقات

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في إعداد دراسات جدوى معتمدة؛ فإن افضل متخصصين يعدون دراسات جدوى معتمدة على ايدي متخصصين بخبرة تفوق ال١٠ سنوات. هم:

مستشار دراسات جدوى للمشاريع 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا
مختص دراسات جدوى للمشاريع👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

تعرف على اهمية دراسة الجدوى

دراسة الجدوى ذات أهمية بالغة للفرد والمشروع وللمجتمع فهى لا تقتصر على مشروع بمفهومه الاقتصادي فقط بل تمتد لتشمل مشروع بجوانبه المتعددة وتبدو أهمية دراسات الجدوى من خلال والوقوف على العوائد والتكاليف المتوقعة فى ضوء الأهداف المرجوة خلال العمر الافتراضى للمشروع وتقرير مدى صلاحية الاستثمار في مشروع معين وتفضيله عن مشاريع إستثمارية أخرى.

ومن خلال مجموعة الدراسات العلمية التى يتم إعدادها بدقة للحكم على صلاحية أو تقويم مشروع إستثمارى من عدة جوانب وهي القانونية أو التسويقية أو الفنية أو تمويلية أو اقتصادية أو اجتماعية، وسنتعرف عليها في الموضوع التالي.

اهمية دراسة الجدوى الاقتصادية

 تعتبر دراسات الجدوى الاقتصادية من أهم الأدوات التي يستعين بها متخذ القرار الاقتصادي على مستوى المشروع الخاص .

  • تساعد في الوصول إلى أفضل تخصيص ممكن للموارد الاقتصادية .
  • توضح العوائد المتوقعة مقارنة بالتكاليف المتوقعة من الاستثمار طوال عمر المشروع الافتراضي.
  • تعرض منظومة كاملة عن بيانات المشروع و تحليلها بصورة تساعد المستثمر على اتخاذ القرار الاستثماري المناسب.
  • تضع خطة أو برنامجاً لتنفيذ المشروع وتحدد أسلوب إدارة المشروع، وتحقيق التفاعل بين عناصر التشغيل و التمويل و التسويق.
  • توضح الاستثمارات المطلوبة للمشروع ، كذلك العائد الاستثماري الذي يمكن أن يحققه المشروع.
  • التفكير في طرق وبدائل مختلفة، ومقارنة المشروعات وتبني الأمثل من حيث طاقة الإنتاج ولوسائل التقنية ونوعية العمالة .
  • تهتم بالفوائد التي تجنى من النظام وبتكاليف تطويره وتشغيله، إذ يتم فيها تقليل الكلفة المتوقعة من هذا النظام، أو العائدات الإضافية، أو الأرباح، إضافة إلى أية فوائد أخرى قد تنجم عن استخدام النظام المقترح.

ولتقييم الفرص الاستثمارية من المشروع، فإن المؤسسات تلجأ إلى استخدام الأساليب التي اعتادت استخدامها، والتي تعتمد على فكرة تحليل العلاقة بين المنافع والتكاليف، علماً بأنه من الممكن تحديد التكاليف والمنافع من النوع، بينما لا يمكن تحديد قيمة بعضها الآخر، فإذا كانت التكاليف والمنافع من النوع التي يمكن تحديد قيمتها قيل بأنها تكاليف ومنافع ملموسة، وإذا كان من الصعب تحديد قيمتها حاليا، إلا أنها على المدى البعيد، تقود إلى قيم محددة، فإنها تسمى تكاليف ومنافع غير ملموسة.

 

اهمية دراسة الجدوى الاقتصادية

اهمية دراسة الجدوى الاقتصادية

 

ربما تفيدك قراءة: أشهر مكتب دراسة جدوى متخصص

اهمية دراسة الجدوى المالية

دراسة الجدوى المالية للمشروع، وهي إحدى مكونات دراسة الجدوى بشكل عام، فتركز على قياس ربحية المشروع من الناحية التجارية ومن وجهة نظر المستثمر، إلى جانـب تحديـد مصـادر التمويل والهيكل التمويلي المقترح للمشروع.

وقبل البدء في عمل دراسة الجدوى المالية، يجب عليك أن تكون قد انتهيت من دراسة الجدوى التسويقية والتي تظهر لك حجم وقيمة المبيعات المتوقعة، وكذلك الدراسة الفنية والهندسية والتي يتحدد من خلالها عناصر التكاليف الاستثمارية، كافة ما ينفق على المشروع منذ بداية التفكير فيه وحتى دورة التشغيل العادية الأولى وكذلك تكاليف الانتاج وقيمة كل منها.

وبعد ذلك نبدأ دراسة الجدوى المالية وفيها نضع نتائج دراسة الجدوى التسويقية والفنية والهندسية في جداول تظهر فيها الإيرادات المالية وكذلك التكاليف التي تتحملها للحصول على هذه الإيرادات ونقوم بتحليلها.

وبذلك يكون أهم ما نحصل عليه من تلك الجداول والتحليلات هو الوصول إلى جدول التدفقات النقدية والذي فيه المعلومات الخاصة بالأموال المدفوعة والأموال المستلمة خلال فترة عمر المشروع.

ويمكن التوصل من خلال ذلك إلى ما إذا كـان المشروع له جدوى مالية أم لا،  حيث نقوم بطرح التكاليف من الإيرادات لنصل إلى صافي التدفقات النقدية والتي قد تكون نتيجتها بالسالب  أو بالموجب ولن يأتي ذلك إلا مـن خـلال تحليل وبيان كل تدفقات النقدية الداخلة والخارجة للمشروع.

وفيما يلي خطوات دراسة الجدوى المالية للمشروع:

إعداد القائمة التقديرية للدخل وحساب التدفقات النقدية: ولإعداد تلك القائمة عليك أن تحدد البيانات الآتية على هيئة أرقام:

  • الإيرادات الناتجة من بيع المنتجات أو الخدمات المقدمة، ومتى تتحقق.
  • تكاليف الإنتاج والتسويق والإدارة.
  • ناتج طرح التكاليف أي الإنتاج والتسويق والإدارة، من الإيرادات الناتجة من بيع المنتجات، وهل هو ربح أم خسارة؟
  • ما هي توقعاتك لتغير الأرقام أعلاه خلال الثلاث سنوات القادمة؟

قياس مدى ربحية المشروع، ويتم هذا بالإجابة على الأسئلة الآتية باستخدام الأرقام المذكوة في الخطوة السابقة على النحو التالي:

  • هل التحليلات ونتائج الأرقام السابقة تدل على أن المشروع لديه قدرة عالية على الربح؟
  • هل تظهر هذه التحليلات أن المشروع يستطيع تغطية نفقاته ومصروفاته على المدى القصير وعلى المدى الطويل.
  • هل توضح التحليلات السابقة أن المشروع قادر على سداد أقساط القروض؟
  • ما هو مقدار الربح المناسب من وجهة نظرك؟ وهل تم تحقيقه في هذا المشروع؟

حساب التكاليف الاستثمارية، ويكون ذلك عن طريق:

  • ماهي  قيمة التكاليف الرأسمالية (أى كافة ما تم صرفه قبل بدء الإنتاج، مثل مصاريف التسجيل والتدريب والإنشاءات للمشروع)
  • حساب  قيمة الأصول الثابتة ( أرصدة ومباني ومعدات وآلات وغيرها) .
  • حساب  قيمة الأصول المتداولة (أوالعاملة) مثل الخامات والأجور اللازمة.

ويحتاج رائد الأعمال إلى إعداد وبناء القوائم المالية المستقبلية للشركة أو المشروع بناءً على الأرقام السابقة وذلك لإعداد دراسة الجدوى المالية والتي تعد من المتطلبات الرئيسية لجهات التمويل.

 

 

ربما تفيدك قراءة: دراسة جدوى مصنع اكياس بلاستيك .. 4 نقاط تلخص ما تضمنه الدراسة

حساب التكاليف الحسابية

حساب التكاليف الحسابية

اهمية دراسة الجدوى البيئية

تعرف دراسة الجدوى البيئية بأنها الدراسة التي توضح درجة الحماية والصيانة التي تتحقق للبيئة عبر مراعاة قدرتها الاستيعابية أو طاقتها القصوى لتحمل النشاطات البشرية الهادفة لاستغلال الموارد البيئية من دون حدوث تدهور أو استنزاف بيئي، على المديين القصير والبعيد،

وسواء كان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وبالتالي تعد دراسات الجدوى البيئية إحدى ركائز حماية البيئة وصيانتها، وبما أن التنمية المستدامة هي التنمية التي تأخذ بنظر الاعتبار البعد البيئي بالإضافة إلى البعدين الاقتصادي والاجتماعي، فإن الاهتمام بدراسات الجدوى البيئية للمشروعات التنموية المختلفة ضرورة حتمية لتحقيق التنمية المستدامة، إلى جنب دراسات الجدوى الاقتصادية التي تستهدف ضمان تحقيق المشروع لأكبر قدر ممكن من المنافع المادية من دون مراعاة لظروف البيئة وإمكاناتها والتأثيرات السلبية المحتملة لهذا المشروع أو ذاك عليها.

وتتحقق الجدوى البيئية من خلال ضبط الاستخدامات البشرية وتصويب مسارها بيئياً، بما يقود إلى عدم زيادة العبء البيئي على الموارد الطبيعية أو استنزافها وتدهورها عن الحدود المسموح بها دوليا وبما يحرم الأجيال القادمة من الاستفادة من معطياتها الطبيعية أو يسبب لهم أضرارا بيئية ليس لهم ذنب في حدوثها، مع إيلاء مشروعات حماية البيئة وصيانتها في خطط التنمية أهمية خاصة، لا تقل عن المشروعات التنموية المقترحة.

وعلى الرغم من الصعوبات التي يواجهها الباحثون في تحديد حجم وتكلفة الموارد البيئية المستنزفة أو المتدهورة، فإن ذلك لم يمنع المعنيين بشئون البيئة من الاهتمام بإدخال تكلفتها كعنصر رئيسي في دراسات الجدوى البيئية للمشروعات، وذلك على العكس من مرئيات الاقتصاديين التي كانت سائدة في النصف الأول من الألفية الثانية وما قبلها، حيث كانت وجهة نظرهم تقوم على أن مشروعات حماية البيئة وصيانتها مكلفة للغاية وغير ضرورية في ذات الوقت، ومن ثم فقد تجاهلوا الاعتبارات البيئية، وركزوا اهتمامهم على الاعتبارات الاقتصادية.

ولكن مع تزايد الضغوط على الموارد البيئية وتدهور العديد من هذه الموارد واستنزافها، وتبلور الاهتمام العالمي في الاقتصاد البيئي وظهوره كعلم له نظرياته وجمعياته ومؤسساته التعليمية، أصبح الكثير من الاقتصاديين المعاصرين على يقين من أن إغفال البعد البيئي يؤثر سلباً على اقتصاديات المشروعات على المدى البعيد خصوصا، وهو ما دعا إلى مطالبتهم بضرورة مراعاة الأبعاد البيئية للمشروعات عند وضع خطط التنمية، من أجل حماية البيئة من جهة، وضمان نجاح تلك المشروعات واستمرارها من جهة ثانية.

لا بل أن قسما منهم ذهب إلى أبعد من ذلك، حينما أكد أن الجدوى البيئية يجب أن تكون لها الأولوية على الجدوى الاقتصادية في أي تخطيط تنموي ناجح، يستهدف تحقيق التنمية المستدامة أو القابلة للاستمرار، من منطلق أن حماية المنظومة البيئية يعد الركيزة الأساسية والرصيد الاستراتيجي لإنجاح أي تنمية مستدامة.

حساب تكاليف المستشار

حساب تكاليف المستشار

وقاد ذلك إلى ظهور فرع جديد من فروع علم المحاسبة يسمى «المحاسبة البيئية الاقتصادية المتكاملة»، يتميز عن المحاسبة التقليدية التي تتجاهل الاعتبارات البيئية، بتضمنه لها وخضوعه لمحدداتها وهو ما يمكن متخذ القرار الاقتصادي من ترتيب أولويات مشاريع التنمية من المنظور البيئي الاقتصادي، إذ تضع هذه المحاسبة البيئية المتكاملة في اعتبارها المردودات البيئية الإيجابية والسلبية للمشروعات التنموية على كل من البيئة ومشروعات التنمية ذاتها، وتقييم الدور الذي تلعبه مشروعات صيانة البيئة وحمايتها، بما تحققه من إيجابيات، وما تسهم به في معالجة الآثار الضارة لمشروعات التنمية.

وختاما لا بد من القول إن الجدوى البيئية والجدوى الاقتصادية ليسا نقيضين، وإنما يجب اعتبارهما وجهان لعملية واحدة هي التنمية المستدامة، وهذا ما أكدته العديد من الدراسات البيئية التي أشرف عليها البنك الدولي.

 

ربما تفيدك قراءة: دراسة جدوى مشغل نسائي بأسهل 9 خطوات

اهمية دراسة الجدوى التسويقية

دراسة الجدوى التسويقية هي جزء من دراسة الجدوى التفصيلية التي تتم للمفاضلة بين الفرص الاستثمارية المطروحة لاختيار أفضلها و لتحديد مدى تجاوب السوق لفكرة المشروع الجديد. وعادة ما تبدأ دراسة الجدوى التفصيلية بتحديد الصلاحية التسويقية للمشروع، وبناء على تلك الدراسة يتم اتخاذ القرار المناسب أما بالاستمرارية في دراسة الجدوى للمشروع إذا كانت النتائج ايجابية وذلك بالانتقال إلى دراسة المشروع فنياً.

أي أن مخرجات دراسة الجدوى التسويقية في هذا الوضع تمثل الأساس لـ دراسة الجدوى الفنية للمشروع وما يليها من دراسات مالية واقتصادية واجتماعية وفي الاتجاه الآخر إذا كانت نتائج دراسة الجدوى التسويقية غير مشجعة فيتخذ قرار بالتوقف عن استكمال مراحل دراسة الجدوى ويبدأ البحث مرة أخرى عن أفكار مناسبة.

فنقطة البداية لجميع دراسات الجدوى هي الدراسة التسويقية سواء كان المشروع إنتاجي أو خدمي، حكومي أو خاص، جديد أو توسعة منشأة قائمة.

أهداف دراسة الجدوى التسويقية:

  • تحديد حجم السوق.
  • تحديد الفرص التسويقية.
  • تحديد وتخطيط عمل الحملات الإعلانية.
  • هيكل ونوع السوق ودرجة المنافسة وتقسيمات السوق.
  • تحديد حجم الطلب المتوقع على منتجات المشروع ومعدلات نموه.
  • تحديد السياسات التسويقية من حيث التسعير والترويج والتوزيع.

دراسة السوق تمكنك من التعرف على:

احتياجات المستهلكين وخصائص واهتمامات الشريحة أو الشرائح التى سوف تشترى السلعة أو الخدمة.

  • التعرف على الفجوات الموجودة في سوق معين والتي لم ينتبه المنافسون لها بعد، مما يعطيك مكاناً متميزاً في هذا السوق.
  • تحديد حجم الطلب على السلعة أو الخدمة التي ستقوم بتقدميها.
  • اكتشاف شرائح سوقية أو احتياجات أواتجاهات جديدة داخل السوق لم تكن معروفة من قبل.
مراحل دراسة الجدوى

مراحل دراسة الجدوى

دراسة المنافسين والبدائل:

من أهم الوسائل التي تمكنك من معرفة جدوى مشروعك والتخطيط له بشكل سليم وهي معرفة المنافسين بشكل دقيق ودراسة منتجاتهم،وأسعار تلك المنتجات والمزيج التسويقي الذي يستخدمونه بشكل وافي، حتى تتأكد أن منتجاتك تقدم قيمة جيدة للمستهلكين والعملاء عندما نحدد المشروع الذي سوف نقوم به، والمعلومات التي تقوم بإتاحتها في دراسة المنافسين:

  • من هم منافسينك؟
  • ما هي درجة حدة المنافسة في السوق؟
  • ما هي مواصفات دراسة الجدوى وعناصر القوة والضعف لدينا مقارنة بالمنافسين؟
  • ما هي مواصفات المنتج الذي ينتجه المنافسون؟
  • ما هو سعره وطريقة توزيعة وطرق الدعايا الخاصة به؟

وتقوم الدراسة التسويقية بعمل:

  • توصيف المنتج سواء سلعة أو خدمة.
  • توصيف المستهلكين واحتياجاتهم ومستواهم الاقتصادي.
  • توصيف السوق وحجمة الحالي والمستقبلي والمنافسين وأسعار السلع المثلية والقوانين المحددة لتداول السلعة أو لتسعيرها.
  • تحديد مدي تجاوب السوق لفكرة المنتج أو الخدمة الجديدة التي يسعى المشروع لتقديمها.
  • نصيب السلعة أو الخدمة من الفجوة التسويقية ( الفرق بين الطلب الكلي والعرض الكلي للسلعة او خدمة ) وبالتالي تحديد الطاقة الإنتاجية والرقم المتوقع للمبيعات.
  • إعداد الهيكل التو سيقي بما يشمله من تكلفة التسويق.

لماذا تقوم بعمل الدراسة التسويقية لإنشاء مشروعك؟

لا يتصور أن يتم إنشاء مشروع دون معرفة الإجابة على التساؤلات التالية:

  • هل سيكون هنالك من يشتري منتجات المشروع أم لا؟ وكم عددهم؟
  • ما هي المواصفات التي يرغبونها للمنتجات؟
  • كم سيستهلكون منها؟ وكيف يمكن الوصول إليهم؟
  • ما هي الأسعار التي سيقبلونها ويمكنهم الشراء عندها؟
  • ما طرق إقناعهم بالتحول إلى منتجات المشروع؟

وللإجابة على تلك التساؤلات كانت حتمية إعداد الدراسة التسويقية مع إعطائها الأولوية في الترتيب ضمن المراحل المختلفة لإعداد دراسة الجدوى التفصيلية  وذلك لأنه تبنى على نتائجها باقي الجوانب الخاصة بتلك الدراسة ويتوقف عليها اتخاذ قرار الاستمرار في باقي مراحل تلك الدراسة من عدمه.

مواصفات دراسة الجدوى الاقتصادية

مواصفات دراسة الجدوى الاقتصادية

 

ربما تفيدك قراءة : أهم خطوات دراسة جدوى مدرسة خاصة

اهمية دراسة الجدوى الفنية

دراسة الجدوى الفنية للمشروع ركن أساسي من أركان دراسة الجدوى الاقتصادية والدراسة الفنية للمشروع، هي التي تعتمد عليها جميع الدراسات التالية المالية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بل لا يمكن إجراء تلك الدراسات أصلا دون وجود الدراسة الفنية، التي تقرر صلاحية إنشاء المشروع من الناحية الفنية وتعتمد الدراسة الفنية إلى حد كبير على البيانات والمعلومات التي تم الحصول عليها من الدراسة التسويقية، ويقوم بدراسة الجدوى الفنية فريق متخصص في النواحي الفنية.

وتشمل الدراسة الفنية للمشروع كل أو بعض الأجزاء التالية طبقا لنوع المشروع:

لتحديد حجم المشروع:

يعني تحديد حجم الإنتاج والطاقة الإنتاجية العادية والطاقة القصوى والتوسعات المتوقعة بعد أن يتمكن المشروع من المنافسة في السوق وتحقيق شريحة تسويقية تتطلب زيادة حجم الإنتاج، ويؤثر على قرار تحديد حجم الإنتاج الاحتياجات التكنولوجية للمشروع والموارد المالية المتاحة واحتمالات تغير السوق في المستقبل، وتحديد المنتجات الثانوية للمشروع إن وجدت وأفضل استخدام لهذه المنتجات لتحقيق أقصى استفادة منها.

تحديد طريقة الانتاج والوسائل التكنولوجية الملائمة:

يقوم فريق دراسة الجدوى الفنية بحصر الأساليب التكنولوجية الصالحة للاستخدام في نوع الإنتاج للمشروع، وتقييم هذه الأساليب من وجهة النظر الفنية من حيث مدى ملاءمتها ومدى المنفعة الفنية بها وبساطة التشغيل وسهولة الصيانة ودرجة الأمان في التشغيل ومقدار التلوث الناتج عنها.

تحديد الآلات والمعدات الفنية:

تختلف الآلات والمعدات الفنية تبعًا لطريقة الانتاج والطاقة الانتاجية والدقة المطلوبة في المنتجات، ويختلف شكل وحجم الآلات والمعدات والأجهزة من مشروع لآخر، وعلى الدراسة الفنية تحديد أنسب الآلات والمعدات للمشروع من بين قائمة المعدات والآلات التي تستخدم في مثل هذا المشروع.

التخطيط الداخلي للمشروع:

هو تحديد الأقسام المختلفة للمشروع وتحديد مواقع المباني والإنشاءات الخاصة بكل قسم في ضوء المساحة الكافية للمشروع، مساحات وموقع الآلات والمعدات والمخازن وعنابر الانتاج ومكاتب الإدارة ونظام التخزين للمدخلات أو المنتج وخطط الإنتاج وبصفة عامة يكون الاعتبار الأساسي في تخطيط مباني وإنشاءات الإدارات والأقسام الخاصة بالمشروع، هو تسهيل حركة انتقال المواد الخام، من بدء العملية الإنتاجية حتى إنتاج السلعة النهائية للمشروع.

تحديد كميات عوامل الإنتاج المطلوبة:

وتشمل تقدير احتياجات المشروع من المواد الأولية والخامات والطاقة المحركة، ويراعى تحديد نوعية المواد الخام المطلوبة ومواصفاتها، إمكانية الحصول عليها ومدى قربها من موقع المشروع، شروط التوريد واستمرار التوريد في المستقبل، تحديد الكميات المطلوبة لدورة التشغيل كاملة، التعرف على أسعار المواد الخام وكتقرير تكلفة كل منها وتقرير إجمالي تكاليف المواد الخام والوقود، تقدير الاحتياطي المطلوب تخزينه من الخامات، تكاليف نقل الخامات إلى موقع المشروع، أنواع الطاقة المحركة للمشروع (كهرباء – بنزين – ديزل – غاز)، الحجم الكلي للطاقة المطلوبة والأسعار التي يمكن بها الحصول عليها، المياه ومصدرها وأسعارها وتكلفتها.

تحديد العمالة المطلوبة وأفراد الإدارة:

تحديد العدد اللازم من العمال لتشغيل المشروع سواء عمالة عادية أو ماهرة أو أفراد الإدارة والملاحظون وعمال الصيانة وعمال النقل والحراسة والخدمات والنظافة وتحديد الأجور وتكاليف استخدام كل نوع من العمالة وإعداد برامج تدريب العمالية لرفع كفاءتها إلى المستوى المطلوب في جدول التشغيل.

تحديد مسائل النقل:

  • داخل المشروع وبين المشروع والمناطق التي يتعامل معها.

تحديد الفاقد في الإنتاج:

  • سواء أثناء العملية الإنتاجية أو النقل أو التخزين أو التسويق. واختيار الأسلوب الذي يعمل على تقليل هذا الفاقد.
تحديد مسائل النقل

تحديد مسائل النقل

 

انواع دراسة الجدوى

تعد دراسة الجدوى أهم شيء يجب على صاحب الفكرة إعدادها قبل أن ينطلق لتنفيذ فكرته وتحويلها إلى مشروع قائم على أرض الواقع.

ودراسة الجدوى للمشاريع أنواع كثيرة تندرج تحت قسمين أساسيين وهما دراسة أولية وأخرى تفصيلية، تتناول الأولى الخطوط العامة عن كافة جوانب المشروع المقترح، والتي يمكن من خلالها التوصّل إلى اتخاذ قرار؛ إما بالتخلي عن المشروع أوالانتقال إلى دراسة أكثر تفصيلًا.

وتعالج أيضًا الدراسة الأولية مسائل متنوعة؛ منها الطلب المحلي والأجنبي المتوقع على منتجات المشروع، ومدى حاجة السوق له، والتكاليف الإجمالية للمشروع، سواء كانت تكاليف رأسمالية أو تشغيلية، ودراسات عن مصادر التمويل، وهل سيتم الاعتماد على التمويل الخارجي أو ذاتي، وستشمل الدراسة بالطبع العوائد المتوقعة، ومدى جدوى المشروع فنيًا.

فيما تعد الدراسة التفصيلية الأكثر شمولًا؛ إذ تضم كافة جوانب المشروع المقترح، وتٌعد بداية لمرحلة تطبيق دراسة الجدوى، وبعد إجراء الدراسة التفصيلية، يكون القرار النهائي بتنفيذ المشروع أو التخلي عنه، ويندرج تحت الدراسة التفصيلية عدة أقسام:-

  • الجدوى التسويقية
  • الجدوى الفنية
  • الجدوى الاقتصادية
  • الجدوى الاجتماعية والبيئية
تطبيق دراسة الجدوى

تطبيق دراسة الجدوى

ربما تفيدك قراءة : دراسات جدوى مجمع تجاري.. فى 8 خطوات

ما هي دراسة الجدوى التشغيلية

هي مقياس لمدى نجاح النظام المقترح لا يحل المشاكل، ويأخذ مزايا من الفرص التي تم تحديدها خلال تحديد النطاق وكيف أنها تفي بالشروط التي تم تحديدها في مرحلة تحليل متطلبات تطوير النظام.

أن اختيار أفضل نموذج دراسة الجدوى يعتمد على ماتم تنفيذه من قِبل المكتب فالأطلاع  يجعلك تحدد أفضل مكتب لدراسة الجدوى، التساؤلات التي تطرح والمعايير التي تحددها هي الأكثر أهمية في مساعدتك في الحصول على دراسة  قوية تشمل جميع الجوانب الخاصة بالعملية الاستثمارية وتتعدد مكاتب دراسة الجدوى الاستشارية التي تتيح لك أفضل كتابة دراسة جدوى ناجحة لمشروعك، وتضعك على أول الطريق بخطى ثابتة ومن هذه المكاتب:-

المستشار لتطوير الأعمال

تساعد تلك المؤسسة بوضع أفكار مشاريع ناجحة في إنشاء دراسة جدوى مبسطة معتمدة وممتازة وشعارها أنه ليس بالضرورة أن تكون الفكرة الإبداعية كبيرة أو مكلفة فأحياناً تكون أبسط مما نتخيل.

ستساعدك أيضا على كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع صغير واستغلال نقاط القوة في المنشأة والاستفادة من أي أفكار متعلقة بموقع المشروع واستغلال نقاط التميز في منتجات هذه المنشأة وخدماتها بالإضافة إلى استغلال ثغرة أو احتياج معين في السوق لدعم مشروعك ورفع كيانه عاليا. يمكن التواصل مع المؤسسة من خلال رابط الواتس آب التالي:- من هنا .

مؤسسة سنابل الإبداع

تساعد مؤسسة سنابل الإبداع محبي المشروعات وإعداد دراسات الجدوى المتميزة وتقديم دراسة تسويقية جاهزة والتي تضمن عوامل النجاح لمشروعك، فيوجد لديهم مهندسا خبيرا مختصا بدراسات الجدوى للمصانع التي عمل بها لوقت طويل.

لديهم أيضا خبير لأكثر من 10 سنوات في تجنيب المشروعات المخاطر التي تواجهها، بالإضافة إلى خبير ميداني يختص بدراسة المنافسين لاستخلاص أهم المعادلات الناجحة. للتواصل مع فريق العمل يمكن زيارة الموقع التالي : من هنا .  أو التواصل عبر رابط الواتس آب. : من هنا .

أسعار دراسة الجدوى في السعودية

هناك العديد من التي تحدد ثمن دراسة الجدوى ومنها:

  • إذا كانت الدراسة دقيقة جدا، وتفصيلية وبها العديد من البيانات عن كل جوانب المشروع، تكون الدراسة مكلفة.
  • إذا كان من يشرف على الدراسة متخصصون لهم خبرة طويلة في مجالهم تكون في الغالب الدراسة مكلفة.
  • اهمية دراسة الجدوى للمشروعات الصغيرة التي في الغالب يبتدأها الشباب الراغبين في فتح مشروع لهم تكون هذا الدراسات بسيطة التكلفة.
  • إذا كان حجم الاستثمار في المشروع كبير ويحتاج الكثير من التمويل تكون الدراسة مكلفة، لأنها ستحتاج إلى جهد.
  • وبحث أكثر عمقا، ومعلومات تفصيلية أكثر عن تكلفة دراسة جدوى مشروع.
  • تنقسم دراسات الجدوى إلى قسمين دراسة تمهيدية وهي من الدراسات التي يمكن لأي شخص عملها، ودراسة متعمقة وهي الدراسة التي يقوم بها متخصصون، والتي يأخذوا فيها بعين الاعتبار المعلومات التي توفرت في الدراسة التمهيدية.
  • تكلفة دراسات الجدوى مختلفة ومتباينة من شركة لأخرى، ومن مشروع لآخر.

دراسة جدوى الاقتصادية

وفي الختام يجب توضيح أهمية كل خطوة في دراسات الجدوي لتضمن نجاح المشروع ولتتجنب الخسائر يمكنك أيضا الاستعانة بمكاتب دراسات الجدوى المنتشرة بالمملكة.

 

المصدر: المستشار لتطوير الأعمال

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.