أهم 3 خطوات لإعداد دراسة جدوى اقتصادية

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في إعداد دراسات جدوى معتمدة؛ فإن افضل متخصصين يعدون دراسات جدوى معتمدة على ايدي متخصصين بخبرة تفوق ال١٠ سنوات. هم:

مستشار دراسات جدوى للمشاريع التي تزيد ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا
مختص دراسات جدوى للمشاريع التي تقل ميزانيتها عن 150 ألف ريال 👇
تواصل مباشرة بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

 في ثلاث خطوات فقط نلخص لكم طريقة إعداد  دراسة جدوى اقتصادية

كل مشروع قبل البدء في تنفيذه يحتاج إلى دراسة جدوى اقتصادية لتوضح لصاحبه كافة المقومات التي يرتكز عليها مشروعه، وتجعله يتعرف على الميزانية المطلوبة منه لذلك المشروع، وما سوف يتحصل عليه من أرباح، حتى يضمن مدى إمكانية نجاح مشروعه، وقرته على الإستمرارية والمنافسة في الأسواق المحلية والعالمية.

  1. معايير دراسة الجدوى الاقتصادية

 يعد وضع الخطة من أهم الركائز التي يعتمد عليها كمرحلة سابقة للبدء في أي عمل أو مشروع، وهناك بعض المعايير والمبادئ الأساسية التي ترتكز عليها دراسة الجدوى الأقتصادية، وعناصر دراسة الجدوى هي:

  • المبادئ الأساسية في دراسات الجدوى التسويقيّة:

غالبا في دراسات الجدوى التسويقية يتم تحليل سوق السلعة أوِ الخدمة التي سينتجها المشروع المقترح عبر:

1- تحليل لكل من الطلب والعرض على هذه السلعة أو الخدمة.

2- جمع كل المعلومات والبيانات المطلوبة عنِ النطاق الجغرافي، الذي سينتشر فيه منتجات المشروع.

3- الكشف عنِ التأثيرات التنافُسية.

4- تحديد الطاقة الإنتاجية الملائمة لتغيرات الطلب.

5- دراسة الجدوى التسويقية المحلية والدولية.

6- اعتماد المواصفات والمقاييس الدولية في التسويق، وخاصة بالنسبة للترويج وتطوير المنتج والخدمة.

7- كذلك الحفاظ على الموارد القابلة للنضوب لأطول فترة ممكنة.

  • المبادئ الأساسية في دراسة الجدوى الفنية:

إن دراسة الجدوى الفنية تتضمن جانبين أساسيين:

– يتمثل الأول في إجراء الدراسات الهندسية، من خلال دراسة موقع المشروع، وتبني أفضل البرامج في إعداد التصاميم، واختيار التكنولوجيا، وتشغيل الأجهزة، وتخطيط عمليات الإنتاج داخل المشروع، وإدارة أعمال الصيانة.

– أما الجانب الآخر، فيتضمن التطبيق العملي لاحتساب الاندثار والصيانة، والتمييز بين أنواع الطاقات الإنتاجية، (النظرية -التصميمية- الفعلية)، وذلك من خلال النفقات التشغيلية، وإجراء تجارب التشغيل.

يقوم الاستثمار بشكلٍ عام على المقارنة بين الإيرادات والتكاليف، أو بين ما يعرف بالتدفقات النقدية الداخلة، والتدفُّقات النقدية الخارجة، ويتم إجراء هذه الدراسات بناءً على مجموعة من المعايير المالية، التي سترشدنا في النهاية على مدى ربحية المشروع أو خسارته.

ربما تفيدك قراءة … دراسة جدوى مشغل نسائي بأسهل 9 خطوات

  1. دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصغيرة

تعد دراسة الجدوى الاقتصادية من أفضل الأدوات التي يمكن أن يستعين بها أصحاب المشاريع الصغيرة  لاتخاذ قرار اقتصادي على مستوى المشروع الخاص بهم، وتمكنهم من الوصول إلى أفضل إمكانية تخصيص ممكنة للموارد الإقتصادية للمشروع،  وتساعد الجدوى الإقتصادية أيضا على توضيح العوائد التي تعود من المشروع مقارنة بالتكاليف التي تم استثمارها طوال عمر المشروع الافتراضي، طريقة عمل دراسة جدوى لاى مشروع بالتفصيل والشرح اتبع الخطوات التالية:

  • اختار سلعة أو خدمة تبيعها

وهنا لا بد من الاستطلاع والتفكير والنقاش حول فكرة مشاريع صغيرةمجدية من خلال تحليلها والتأكد منها وعندها تقرر أي مشروع يجب دراسته وعمل جدواه الاقتصادية.

  • اعرف ما إذا كان الناس سيشترون السلعة أم لا

وهي الخطوة الثانية على طريق التأكد من صحة  دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات المطروحة، وهنا لا بد من التركيز والاهتمام والتعرف على احتياجات وطلب الزبائن المحتملين أو الحقيقين، وكذلك لا بد من التأكد ودراسة ما إذا كان الناس سيشترون ما تخطط لبيعه في السوق المحتمل.

  • قرر كيف سيعمل مشروعك الصغير

حيث أنه من الضروري أن تتخذ قراراً مدروساً حول كيف سيتم تشغيل المشروع ودراسة طبيعة الحال حول المشروع وطريقة تشغيله.

  • احسب تكاليف المشروع

يجب معرفة أنواع التكاليف وحسابها وأخذها بعين الاعتبار عند تجهيز وعمل نموذج دراسة جدوى اقتصادية لمشروع صناعي أو صناعي أو تجاري، وتنقسم التكاليف إلى نوعين:

تكاليف ثابتة: مثل (الرواتب، إيجار المحلات، تأمينات العمال، والاستهلاك).

تكاليف متغيرة: مثل (مواد الخام، أجور، الصيانة، مواصلات، مصروفات الكهرباء، والمياه).

  • تقدير دخل المشروع من المبيعات

تقدر الكمية التي يمكن بيعها من خلال المشروع خلال فترة زمنية معينة وسعرها عند البيع.

  • قرر هل فكرة المشروع جيدة

وهنا لا بد من اتخاذ القرار حول فكرة المشروع ولذلك لا بد من سؤال أنفسنا الآتي:

  1. حجم أرباحنا من المشروع.
  2. كيف يمكن حساب أرباحنا والتدفق النقدي.
  3. ما هي الفوائد الأخرى الهامة.

 ثم نقرر ما إذا كانت فكرة المشروع جيدة أم لا.

ربما تفيدك قراءة … أفضل طريقة لدراسة جدوى مشروع مكتب استقدام

  1. خطوات دراسة الجدوى

دراسة الجدوى هي تحليل أو تقييم يمكن من خلاله تحديد ما إذا كان المشروع المخطط له ممكناً من النواحي كافة وضمن التكاليف المقدرة له، إضافة إلى تحديد ما إذا كان المشروع مربِحاً في المستقبل، ومدى تأثيره على المجتمع، وقدرته على تحقيق أهدافه الموضوعة له، وتقييم التكاليف والعائدات المتوقعة منه، ويمكننا حصر محاور دراسة الجدوى فيما يلي:

  • الخطوة الأولى: الدراسة المبدئية للمشروع

ويتم فيها عمل تقريرٍ مبدئيٍ استطلاعيٍ من قبل جهة استشارية، ويقدم نموذج دراسة جدوى فارغة لصاحب المشروع ليقوم بعمل دراسة جدوى لمشروعه، بهدف التحقق من مدى احتمالية نجاح المشروع، وذلك من خلال ما يلي:

  • دراسة فكرة المشروع: ويقصد بها معرفة مدى حاجة السوق للسلعة أو الخدمة المراد تقديمها.
  • دراسة الظروف والمؤثرات البيئية المحيطة: من خلال مدى المنافسة، وحجم الأسعار، وحجم السوق، وما يتطلبه المشروع من مستلزمات، مثل: القوى العاملة، والمعدات، وغيرها.

 

  • الخطوة الثانية: الدراسة القانونية

وممكن التعويض عنها من خلال  استخدام دراسة جدوى جاهزة pdf 2016 و تهدف هذه المرحلة إلى مدى توافق المشروع مع الأنظمة والقوانين المعمول بها، ويمكنك تنفيذها بنفسك  من خلال دراسة ما يلي:

  • القرارات والقوانين الخاصة بالاستثمار.
  • قوانين ضريبية.
  • قوانين العمل والعمال.
  • تعليمات الرقابة على السوق.
  • أنظمة المحافظة على البيئة وقوانينها.
  • الكيان القانوني للمشروع: إذ يمكن أن يكون المشروع فردياً، أو شركة تضامن، أو شركة توصية بسيطة، أو شركة مساهمة، أو شركة توصية بالأسهم، أو شركةً ذات مسؤولية محدودة.

 

  • الخطوة الثالثة: دراسة بيئة المشروع

حيث تهدف هذه المرحلة إلى مدى توافق المشروع مع البيئة المحيطة، وذلك من خلال دراسة ما يأتي:

  • بيئة المشروع الخارجية: المتمثلة في العوامل الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، والتكنولوجية، والقانونية الخارجية.
  • بيئة المشروع الداخلية أو الخاصة به: المتمثلة بالعوامل الإنتاجية، والتسويقية، والسياسية، والاجتماعية الموجودة داخل المشروع.
  • المنافسون والموردون والمستهلكون للمشروع.

 

  • الخطوة الرابعة: الدراسة الهندسية والفنية

 حيث تعتمد هذه المرحلة على نتائج الدراسة التسويقية النهائية، كما أن هذه المرحلة تهدف إلى معرفة مدى الصلاحية الهندسية والفنية للمشروع بواسطة ما يلي:

  • معرفة مدى قابلية تنفيذ المشروع من الناحية الفنية.
  • معرفة مدى توفر الأساليب الفنية للإنتاج، ومدى مناسبتها لطبيعة المشروع وتكاليف استخدامها.
  • دراسة وتحديد الموقع للمشروع.
  • دراسة حجم الطاقة الإنتاجية للمشروع وتحديدها.
  • اختيار الآلات والمعدات الإنتاجية للمشروع.

 

  • الخطوة الخامسة: تحليل تكاليف المشروع وعوائده

حيث يساعد ذلك على تحديد الأرباح المتوقعة منه وعمل نموذج دراسة جدوى للمشروع، ومرحلة تقييم المشروع الاقتصادية تتم من خلال:

  • معرفة أهداف التنمية الاقتصادية للدولة: والتي من خلالها تُقيَّم جدوى المشاريع من وجهه نظر الدولة.
  • معرفة العوائد المشروع وتكاليفه وتحديدهما من وجهه نظر المجتمع.

تقييم هذه العوائد والتكاليف على أساس أسعار الظل: ويقصد بذلك الأسعار التي تعكس قيمة التكلفة الحقيقية للمجتمع.

ربما تفيدك قراءة … إعداد دراسة الجدوى لمشروعك

  1. اساسيات دراسة الجدوى

دراسة فكرة جديدة وطريقة طرحها ونجاحها في السوق، والعوائد المتوقعة، ومتطلبات واستثمارات المشروع، هي أهم ما فِي المشروع؛ لأن المشاريع الكبيرة أو القوانين الجديدة لها تأثيرات كثيرة يجب أن يكون نجاح المشروع بنطاق التأكيد على نجاحه، وإلا سوف يفشل المشروع إذا لم تتم دراسة الجدوى بشكلٍ جيد وبإتقان, وعند قيامك بعمل دراسة جدوى لأي مشروع آي كان نوعه هناك بعض النقاط الأساسية التي ترتكز عليها دراسة الجدوى, ومنها:

  • دراسة السوق أو القطاع الذي يستهدفه المشروع:

 تركز هذه الخطوة على دراسة وتقييم السوق الذي يستهدفه المشروع، وذلك لتحديد مدى قدرة نجاح المشروع في ظل ظروف السوق الراهنة، ومدى توفر الفرص داخل السوق لاستغلالها وأخذ الأسبقية أمام المنافسين.

ويتم تقييم السوق من خلال العديد من المقاييس، ومنها مدى حجم السوق أو القطاع المستهدف، ومدى سرعة نموه وتطوره، ومدى هامش الأرباح داخله، وأهمية المنتجات أو الخدمات التي يوفرها السوق بالنسبة للمستهلكين، والمخاطر التي تواجه السوق، ومدى الحدة التنافسية داخل السوق، وطبيعة هذه التنافسية، وغيرها من المعايير الأُخرى حيث تساعد هذه الخطوة على فهم طبيعة السوق وتحديد الطلب المحتمل على السلع والخدمات التي سيطرحها المشروع.

  • تحليل الخدمة أو السلعة التي سيقدمها المشروع:

 تأتي هذه الخطوة مباشرة بعد دراسة السوق أو القطاع المستهدف، وتهدف إلى الكشف عن مدى تقبل ورغبة المستهلكين المحتملين للسلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع، إضافة إلى تحديد الموارد الضرورية لإنتاج السلعة أو تقديم الخدمة.

ويتم خلال هذه الدراسة جس نبض المستهلكين لمعرفة ما إذا كانت لديهم القابلية لشراء السلعة أو الخدمة التي سيقدمها المشروع، إضافة إلى تقييم قدرة المشروع على تقديم الخدمات والسلع بتكاليف وأرباح معقولة، وعادة ما يتم هذا عن طريق مصدرين أساسيين للمعلومات:

  • البحوث الأولية: يقوم من خلالها القائمون على الدراسة بجمع المعلومات بأنفسهم مباشرةً من المستهلكين المحتملِين، عن طريق إجراء استبيانات واستطلاعات رأيٍ بطرٍق عديدة ومتنوعة، ومن ثم تحليل البيانات التي تم جمعها للتوصل إلى نتائج.
  • البحوث الثانوية: يقوم فيها القائمون على الدّراسة بالاستعانة بمعلومات تم جمعها بشكلٍ مسبق من قبل مصادر خارجية، ويكون ذلك بمقابل ماديٍ، وأحيانا بشكل مجاني.

 

  • التحليل المالي للمشروع:

تعد هذه الخطوة المكون الأخير من مكونات دراسة الجدوى، وتهدف إلى تقييم قدرة المشروع وإمكانية تنفيذه ونجاحه من الناحية المالية، وذلك عن طريق إجراء دراسات وتحليلات مالية موسعة. ويتم خلال هذه المرحلة التركيز على ثلاثة عناصر أساسية، وهي:

  • رأس المال:

 المشاريع بأنواعها كافة تحتاج إلى رأس مال ابتدائي للانطلاق والبدء في العمل، إذ تتم من خلال رأس المال الابتدائي تغطية التكاليف الأولية اللازمة، مثل المعدات، والبنايات، والتراخيص القانونية، وتكاليف الإنشاء، وتكاليف التوظيف وغيرها, ويسعى القائمون على دراسة الجدوى إلى تحديد مقدار رأس المال الضروري لإطلاق المشروع بالصورة المطلوبة، وذلك في سبيل الكشف عن إمكانية توفير رأس المال المطلوب من خلال مصادر التمويل المتاحة.

  • الأرباح المقدرة أو المتوقعة:

 بعد تحديد رأس المال الابتدائي، يتم تحديد الأرباح المتوقع تحصيلها من خلال المشروع، وذلك من خلال أدوات التحليل المالي التي يستخدمها القائمون على دراسة الجدوى, كما يمكن الاستعانة بمؤسسات متخصصة في التحليل المالي والاستثماري لتقدير الأرباح المتوقعة.

  • العائد على الاستثمار.

 بعد الانتهاء من دراسة رأس المال والأرباح المتوقعة يتحول اهتمام القائمين على الدراسة إلى تحليل العائد على الاستثمار، وهو عبارة عن نسبة مئوية تعبر عن مقدار أرباح المشروع المقدرة مقارنة برأس المال الذي تم إنفاقه على المشروع,  ويمثل العائد على الاستثمار معياراً أساسيا لاتخاذ القرار في الانطلاق بالمشروع من عدمه، كما يعد مقياساً لمدى كفاءة المشروع من الناحية المالية، فكلما زاد العائد على الاستثمار زادت الجدوى المالية للمشروع.

 ربما تفيدك قراءة … أشهر مدرسة متخصصة فى كيفية صناعة العطور بدون كحول

  1. انواع دراسة الجدوى

يتم إجراء دراسة الجدوى قبل تنفيذ آي مشروع, حيث يريد مديرو الشركات والمستثمرون ضمان أن أي مشروع معين يخططون لتطويره هو في الواقع ” مناسب و قابل للتنفيذ”، ويعد إعداد دراسة تبين أن هذه الجدوى هي النقطة الأساسية التي ستساعد بالطبع على توفير رأس المال والوقت اللازمين على المدى البعيد, تشتمل دراسة الجدوى على معلومات وبيانات حيوية مثل احتياجات التمويل لإكمال المشروع، وفرصة السوق، واللوائح الحكومية، وعوامل الخطر، والقوة والضعف، وفريق الإدارة، وأمور مالية الشركة, وهناك نوعين من دراسات الجدوة يحتاجهم آي مشروع جديد قبل تنفيذه, وهما:

  • دراسة جدوى مبدئية:

وهي عبارة عن دراسة أوتقرير أولي يمثّل الخطوط العامة عن كافة جوانب المشروع أوالمشروعات المقترحة، والتي يمكن من خلالها التوصل إلى اتخاذ قرار إما بالتخلي عن المشروع أوالانتقال إلى دراسة أكثر تفصيلاً.

من المسائل التي تعالجها دراسات الجدوى الأولية ما يلي:

– دراسة أولية عن الطلب المحلي والأجنبي المتوقع على منتجات المشروع، ومدى حاجة السوق لها.

– دراسة أولية عن التكاليف الاجمالية للمشروع سواء كانت تكاليف رأسمالية أوتشغيلية.

– دراسة أولية عن مدى جدوى المشروع فنيا، بتحديد احتياجات المشروع من العمال والمواد الأولية.

– دراسة أولية عن المواقع البديلة للمشروع المقترح، واختيار أفضلها.

– مدى تأثير المشروع على المستوى القومي، وعلى عملية التنمية الاقتصادية.

– دراسة أولية عن مصادر تمويل المشروع سواء كان التمويل ذاتي أومن مصادر أخرى.

– دراسة أولية عن العوائد المتوقعة (الايرادات) للمشروع المقترح.

– بيان مدى توافق المشروع مع العادات والتقاليد والقوانين السائدة في المجتمع.

دراسة الجدوى التفصيلية:

عبارة عن دراسات لاحقة لدراسات الجدوى الأولية، ولكنها أكثر تفصيلاً ودقة وشمولية منها، وهي بمثابة تقرير مفصل يشمل كافة جوانب المشروع المقترح، والتي على أساسها تستطيع الادارة العليا أن تتخذ قرارها، وتعتبر دراسات الجدوى الأولية والتفصيلية متكاملة ومتتالية, وعمل نموذج دراسة جدوى ملف وورد، ولا يمكن الاكتفاء بدراسة واحدة لكي تكون بديلة عن الدراسة الأخرى.

مكونات دراسة الجدوى التفصيلية:

  1. الدراسة السوقية.
  2. الدراسة الفنية.
  3. الدراسة التمويلية.
  4. الدراسة المالية.
  5. الدراسة البيئية.
  6. المفاضلة بين المشروعات واختيار المشروع الأفضل (اتخاذ القرار).
  7. تكلفة دراسة الجدوى في السعودية

 

تتفاوت أسعار دراسات الجدوى من مكان لأخر, ومن مشروع لأخر, وتضم المملكة العديد من المؤسسات, والشركات المتخصصة في مجال دراسات الجدوى, وهي:

المستشار لتطوير الأعمال

شركة دراسة جدوى، مقرها في مدينة الرياض حي العليا، تتميز كوادرها بالخبرة الطويلة والممتدة على مدار 14 سنة في السوق السعودي، تتميز بفهمنا للسوق التجاري السعودي عملياً ونظرياً ودراسات الجدوى لديها تبدأ من 6000 ريال، والاستشارات التجارية تبدأ من 450 ريال.ويمكنكم التواصل مع المكتب من خلال الواتس اب (انقر هنا)

مؤسسة سنابل الابداع

مكتب دراسة جدوى في الرياضمتخصصون في اعداد دراسات الجدوى، وتتميز عن غيرها من المؤسسات بما يلي: تقدم مستشارين متخصصين، ودراسات معتمدة، دراسات تفصيلية كاملة، أحدث البيانات والإحصائيات، تساهم في تحقيق الرؤية.

ما يقدمه مكتب دراسة جدوي:

الاستماع للعميل: تستمع للعميل بعناية لنفهم ماهية طلبه ولتحدد احتياجه بدقة

استشارة مدروسة بعناية: تقدم له استشارة بأهم خطوة يجب عليه القيام بها ولها الأولوية.

تثقيف العميل: تقوم بتثقيف العميل بأهم المخاطر التي يجب عليه ان ينتبه لها في مشروعه، وبأهم النقاط الجوهرية التي تؤثر على مفاصل مشروعه.

وفيما يتعلق باسعا خدماتها فيمكن حصرها فيما يلي:

دراسة جدوى مبسطة منجزة: 568 ريال.

دراسة جدوى مقدمة للجهات المانحة والممولين: 277 ريال.

دراسة جدوى تنفيذية لانشاء مشاريع: 195.

نموذج دراسة جدوى مشروع خدمي للتأكد من نفع الشروع للإقدام عليه.

ويمكنكم التواصل معهم من خلال الرابط التالي (اضغط هنا)

ربما تفيدك فراءة … أسرار يجب أن تعرفها عند عمل دراسة جدوى مكتب محاماة السعودية

  1. معنى دراسة جدوى

أفضل تعريف لدراسة الجدوى، هي أنها دراسة تحليلية وتقييمية، يتم القيام بها وتطبيقها على فكرة جديدة لمشروع من قبل أشخاص مختصين ومؤهلين. وذلك لبيان وفهم وإعداد  الجدوى الاقتصادية للمشروعات تحليل ودراسة ومقدار ونسبة المبيعات المتوقعة للمشروع، ومن ثم حساب فترة استرداد رأس المال، ومعدل العائد على الاستثمار، ومن ثم بيّان فيما إذا كان المشروع مجدي اقتصادياً، ويمكننا تطبيقه على أرض الواقع، كما تعتبر هي حجر الأساس في البدء بأي فكرة مشروع جديدة، ولضمان نجاح فكرة المشروع يجب الالتزام بما ينتج عن هذه الدراسة من توصيات.

 أو بتعريف دراسة جدوى مبسطة: هي الدراسات المسبقة التي يجريها صاحب المشروع أو ملكف عنه لمعرفة المردودية الاقتصادية للمشروع الذي هو قيد الدراسة، ومدى إمكانية تطبيقه على أرض الواقع، بمعنى كم يمكن لصاحب المشروع أن يحقق من عوائد مالية على أمواله التي يريد أن يستثمرها في المشروع ومقدار الأرباح التي يمكن أن يجنيها منه كل سنة والسنوات اللازمة لتغطية مصاريف الاستثمارات والبدأ في تحقيق الأرباح

  1. كيفية إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع

دراسة الجدوى الأقتصادية او دراسة جدوى اقتصادية هي عبارة عن عملية جمع المعلومات عن مشروع مقترح ومن ثم تحليلها لمعرفة إمكانية تنفيذ، وتقليل مخاطر وربحية المشروع، وبالتالي يجب معرفة مدى نجاح هذا المشروع أو خسارته مقارنة بالسوق المحلي واحتياجاته، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع تتضمن العديد من الجوانب المتعلقة بالمشاريع، وهي:

  • دراسة السوق:

 تشتمل دراسة السوق على معرفة الكمية المطلوبة من السلعة بحيث يتمكن السوق من استيعابها، وذلك عن طريق إجراء دراسة لمعرفة من هم المستهلكون، والكميات المستهلكة، والزيادة والنقص في الكمية المطلوبة، وكذلك معرفة الحصة السوقية للمشروع من خلال إجراء مقارنة ما بين الكمية المعروضة، والكمية المطلوبة من السلع، بالإضافة لتحديد حجم المبيعات مع الآخذ بعين الاعتبار كل من سياسة التسعير، وجودة الإنتاج، وأساليب التوزع والترويج.

  • الدراسة الفنيّة:

 تتضمن الدراسة الفنية دراسة جدوى اقتصادية تحديد الأصول الثابتة من خلال معرفة الموقع الملائم، والبناء المناسب، والمعدات التي تلزم لعملية تصنيع المنتج، وكذلك تحديد المدخلات التي تمثل متطلبات الإنتاج من المواد الخام، والعمال، والمرافق العامة التي يجب توافرها في المشروع، وكذلك القيام بتحديد عملية الإنتاج من ناحية مراحل الإنتاج حتى عملية التخزين، وتحديد المدة الزمنية للدورة الإنتاجية من أجل الحصول على الكميّة المنتجة منها.

  • الدراسة المالية:

 يتم حساب التكاليف الكلية للمشروع ل دراسة جدوى اقتصادية عن طريق جمع التكاليف الرأسمالية، والتكاليف التأسيسية، والتكاليف التشغيلية، وتحديد كمية الاستثمار، ويتم حساب الربح الإجمالي الشهري المتوقع بطرحه من تكاليف التشغيل الشهرية من العوائد الشهرية، ويتم كذلك حساب الربح الصافي الشهري بطرحه من المصاريف الكلية الشهرية من العوائد الشهرية، وبعد ذلك يتم وضع جدول التدفق النقدي من خلال تحديد التدفقات النقدية الداخلة والخارجة من المشروع خلال فترة زمنية معّينة، وكذلك عمل الإختبارات المالية لقياس جدوى المشروع عن طريق:

    • حساب نقطة التعادل.

    • العائد على الاستثمار.

 

قيامك بعمل دراسة جدوى يوضح لك العوائد المتوقعة للمشروع مقابل التكاليف المحتملة له، وتساعد في تحديد ما إذا كان المشروع منطقيا بالنظر إلى عوائده مقارنةً بتكاليفه.

المصدر | المستشار لتطوير الأعمال

المستشار لتطوير الأعمال

Your Turn To Talk

Leave a reply:

Your email address will not be published.